أخبار عاجلة

منتدى «التعليم العالي» يوصي بتعزيز ثقافة الابتكار

منتدى «التعليم العالي» يوصي بتعزيز ثقافة الابتكار منتدى «التعليم العالي» يوصي بتعزيز ثقافة الابتكار

شهد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أمس، الجلسة الختامية للمنتدى الأول لسياسات التعليم العالي، الذي انعقد في جامعة زايد بأبوظبي بحضور ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، المجلس التنسيقي للتعليم العالي، الهيئة الوطنية للمؤهلات، بالإضافة إلى الجامعات والكليات الحكومية والخاصة.

وأكد المشاركون بالمنتدى في توصيات طرحوها عقب نهاية أعماله على أهمية تعزيز ثقافة الابتكار في جامعاتنا عبر تبني برامج تعليمية وأجندة بحثية قائمة على أسس الابتكار، وذلك بما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أعلن عنها مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتهدف إلى جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم خلال السنوات السبع القادمة.

كما دعوا إلى تعزيز ثقافة التعلم المستمر وفرص التعلم الذكي بالجامعات وتوفير ميزانية داعمة لها، والعمل على تطوير مهارات الكوادر التعليمية في استخدام أحدث تقنيات التعليم الذكي، وتوفير وإعداد المواد التعليمية المطلوبة التي تساهم في دفع عجلة التعليم الذكي والمستمر مع التركيز على اللغة العربية، بالإضافة إلى الاهتمام بالمجالات البحثية الخادمة لاستراتيجية الدولة ورؤية 2021.

مسارات وظيفية

وطالبوا بوضع مسارات تطوير وظيفي وربطها ببرامج التعليم مع ضرورة التواصل المشترك والمستمر بين الوزارات وجهات العمل والمؤسسات التعليمية، لرفد السوق بالكفاءات المناسبة والمطلوبة، بالإضافة إلى تشجيع الجامعات الوطنية للحصول على اعتمادات الأكاديمية الدولية لضمان جودة التعليم.

وأكد المشاركون على أهمية التوظيف الأمثل للموارد المالية في قطاع التعليم العالي، وتعزيز التكامل بين قطاعي التعليم الحكومي والخاص، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات الدولية وخلق البيئة التعليمية الجاذبة للطلبة من خارج الدولة لاستقطابهم واستثمار مهاراتهم وتطويرها بما يخدم العملية التعليمية ككل، بالإضافة إلى حث الجامعات للحصول على الاعتمادات الدولية لجلب الطلبة والارتقاء بجودة التعليم.

مبادرة رائدة

وقال الدكتور سعيد الحساني وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي: إن مبادرة إنشاء مجلس تنسيق للتعليم العالي إنما تجسد ما توليه قيادتنا الرشيدة من اهتمام ورعاية لقطاع التعليم العالي، ومن هنا تأتي أهمية دور ورسالة هذا المجلس في ترجمة توجيهات قيادتنا، وحرصها على أن يكون التعليم في صدارة الاستراتيجية الوطنية.

وأضاف: «إنني على ثقة بأننا جميعاً نسعى لتحقيق هدف واحد وفقاً لرؤية الإمارات 2021، وهو أن نضع التعليم في موقع الصدارة، ولن يتأتى ذلك إلا من خلال تنسيق وتوحيد الجهود فيما بيننا نحن جميعاً أسرة التعليم العالي».

من جانبه، قال الدكتور رياض عبد اللطيف المهيدب مدير جامعة زايد: إن المجلس التنسيقي للتعليم العالي، يحمل العديد من الرسائل والأهداف الهامة التي تدعم تطوير منظومة التعليم العالي بالدولة بما يتسق مع رؤية الإمارات 2021، مشيراً إلى أنه من ضمن هذه الأهداف التنسيق بين الخطط الاستراتيجية لمؤسسات التعليم العالي الاتحادية والخاصة، وتحقيق التوافق والتكامل في حقول التخصص المختلفة بما يتناسب مع الرسالة التعليمية لكل مؤسسة، وحاجة المجتمع وسوق العمل.

حلول

شهد المنتدى الأول لسياسات التعليم العالي تقسيم الخبراء المشاركين فيه إلى 4 فرق عمل قامت بعقد ورش عمل منفصلة تناولت عدداً من المحاور المتعلقة بتطوير منظومة التعليم العالي بما يتواكب مع رؤية الإمارات 2021. وحرص معالي الشيخ حمدان بن مبارك على حضور جلسة العمل الأخيرة من المنتدى للتعرف على التوصيات التي خرج بها، حيث أكد معاليه على أهمية دور المجلس التنسيقي للتعليم العالي، التي يأتي ترجمة لرؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة في تحقيق الريادة بالتعليم العالي.