أخبار عاجلة

مطالبات بإعلان الأحياء التى تشهد اشتباكات مع «الإرهابيين» بطرابلس منطقة منكوبة

طالب النائبان اللبنانيان عن مدينة طرابلس عضوا كتلة «المستقبل»، محمد كبارة، وسمير الجسر، من اللبنانية إعلان منطقة باب التبانة بطرابلس منطقة منكوبة بعد أن تعرضت لتدمير شديد إثر هجوم الجيش اللبناني، خلال الأيام الماضية، على المسلحين الذين كانوا يتخذونها معقلا.

وقال النائب اللبناني، سمير الجسر، بعد لقائه هو كبارة مع رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام: «عرضنا على رئيس الحكومة اللبنانية الوضع في طرابلس بعد العملية الأمنية التي أنهت المربع الأمني في باب التبانة، ولكن بكل أسف بتكاليف باهظة جدا طاولت الناس في أرواحهم وأموالهم».

وأضاف: «لذلك طلبنا من رئيس الحكومة أن يعرض، الخميس، في مجلس الوزراء إعلان منطقة باب التبانة منطقة منكوبة، وأن تتم إغاثة المنطقة وأهلها ليس بطريقة روتينية لأنه حتى الأضرار السابقة التي حدثت منذ ثلاث سنوات حتى لم يتم التعويض عنها، والمطلوب الكشف السريع وإعطاء سلف للمواطنين ليتمكنوا من العودة إلى منازلهم، وفي هذه الأثناء المطلوب تأمين إيواء لهم».

وأضاف: «المؤسف أن بيانات صدرت أنه تم إلقاء القبض على 180 إرهابيا فمعظم الموقوفين ليس لهم علاقة بالأحداث على الإطلاق وهم يعرفون ذلك، وقسم كبير من هؤلاء من سائقي الدرجات النارية، فمن أنجز التحقيق معه فلا مبرر لبقائه موقوفا، مضيفا وعدنا رئيس الحكومة بأن ينقل هذا الأمر إلى مجلس الوزراء».

على صعيد متصل، تفقد رئيس الهيئة العليا للإغاثة، اللواء محمد خير، التابعة لمجلس الوزراء اللبناني، الأحياء، التي شهدت اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش والمسلحين في باب التبانة في طرابلس، وعاين الأضرار، التي لحقت بالمباني والسيارات والمحال التجارية.
>

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة