أخبار عاجلة

"النور" يدرس تشكيل وفد وطنى لزيارة أديس أبابا

"النور" يدرس تشكيل وفد وطنى لزيارة أديس أبابا "النور" يدرس تشكيل وفد وطنى لزيارة أديس أبابا
الحزب يدرس تشكيل وفد وطنى لزيارة أديس أبابا.. و«علم الدين»: إثيوبيا تحمل نوايا سيئة لمصر

كتب : محمد كامل وسعيد حجازى منذ 7 دقائق

دعا حزب النور السلفى، الرئيس محمد مرسى، للتعامل الجاد مع خطر سد إثيوبيا، وحذره من أن إسرائيل تعبث فى أديس أبابا لإضرار ، مستنكراً التصريحات الصحفية لمؤسسة الرئاسة بأن السد أصبح أمراً واقعاً، كاشفاً عن أنه يدرس تشكيل وفد وطنى لزيارة أديس أبابا للبحث عن حلول للأزمة.

وقال الدكتور يونس مخيون، رئيس الحزب، إن التحركات الإثيوبية فى نهر النيل تهدد أمن مصر القومى، وأوضح أن تصريحات المسئولين حول «سد النهضة» تهوّن من شأنه، مشيراً إلى أن الأمر أخطر من ذلك لأنه يمس الأمن القومى ومستقبل الأجيال القادمة، خصوصاً أنه الشريان الوحيد الذى يمد مصر بالمياه.

وأكد فى بيان صحفى أمس، أن هذا الأمر يستدعى سرعة التحرك على جميع الأصعدة واتخاذ كل الإجراءات الممكنة لوقف بناء هذا السد، وأن يكون المسئولون على وعى من تحركات إسرائيل فى أفريقيا لتطويق وحصار مصر من أجل التأثير على حرية قرارها.

وشكّل حزب النور لجنة دائمة لدراسة أزمة سد النهضة الإثيوبى، والتداعيات الناتجة عن تحويل مجرى النيل الأزرق على مصر من جميع النواحى الزراعية والصناعية والاقتصادية والاجتماعية، وتضم الدكتور مجدى سليم الأمين المساعد للحزب، وعبدالله بدران رئيس الكتلة للحزب بمجلس الشورى، والدكتور أحمد توفيق وكيل لجنة الزراعة والرى بمجلس الشورى، وعضو البرلمان الأفريقى، والدكتور عبدالفتاح شاهين وكيل لجنة الشئون الأفريقية بالمجلس، والدكتور محمد العزب وكيل لجنة حقوق الإنسان بالمجلس.

من جانبه، كشف الدكتور أحمد خليل، مساعد رئيس حزب النور للشئون الثقافية، عن دراسة المجلس الرئاسى للحزب - أعلى هيئة بالحزب - لتشكيل وفد وطنى يضم جميع القوى السياسية للسفر لإثيوبيا للمشاركة فى حل أزمة السد، وقال لـ«الوطن»، إن «النور» سيشكل لجنة خاصة بالعلاقات المصرية الأفريقية لتهتم بالشأن الأفريقى ومنها ملف النيل.

وقال الدكتور خالد علم الدين، رئيس لجنة البيئة بحزب النور، إن حركة إثيوبيا الاستباقية بتغيير مجرى النيل محاولة لفرض أمر واقع للرضوخ لها، معتبراً أن هذا الأمر غير مقبول لأنه جرى دون التنسيق مع مصر باعتبارها دولة المصب ولا يمكن السكوت عليه، لأن أمن مصر المائى يساوى أمنها القومى.

وأضاف لـ«الوطن»، أن ما تردده إثيوبيا من أن سد النهضة لن يؤثر على حصة مصر أمر غير حقيقى، والشواهد تؤكد عكس ذلك، والدليل على ذلك رفضها القاطع الإقرار بحصة مصر التاريخية وفقاً للاتفاقيات السابقة بحجة أن تلك الاتفاقيات عفا عليها الزمن.

وأشار علم الدين إلى أن إثيوبيا تخطط شيئاً ما لمصر واستباقها للأمر، يدل على نواياها، مضيفاً أن إسرائيل تعبث فى إثيوبيا، لأنها تحسد مصر على نهر النيل وتطمع فيه وينبغى علينا أن نكون شديدى الحذر من ذلك، خصوصاً أنها محترفة سرقة المياه من فلسطين والأردن وسوريا.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport