أخبار عاجلة

رغم فوزه بـ"السعفة الذهبية".. فيلم "حياة أديل" خارج اهتمامات تونس

رغم فوزه بـ"السعفة الذهبية".. فيلم "حياة أديل" خارج اهتمامات تونس رغم فوزه بـ"السعفة الذهبية".. فيلم "حياة أديل" خارج اهتمامات تونس
وزارة الثقافة التونسية تكتفي ببيان هزيل.. وصحفي: الفيلم لا يعبر عن الواقع العربي الإسلامي

كتب : رويترز الإثنين 27-05-2013 20:08

لم يكن لتتويج فيلم "حياة أديل" للمخرج الفرنسي التونسي الأصل عبداللطيف كشيش، بجائزة مهرجان "كان" السينمائي الكبرى، أي وقع كبير في تونس التي يقودها إسلاميون ربما بسبب بعد قصة الفيلم عن مشاكل التونسيين المثقلين بهموم أخرى.

وفي تونس، التي تحكمها حركة النهضة الإسلامية المعتدلة منذ أكتوبر 2011، غاب الاحتفال بهذا الفيلم وجاءت ردة الفعل باهتة رغم أن عبداللطيف كشيش أول مخرج تونسي يحصل على جائزة "السعفة الذهبية" في مهرجان كان العريق.

واكتفت وزارة الثقافة في تونس ببيان مقتضب تهنئ فيه المخرج بفوزه في مهرجان كان، وعبر وزير الثقافة عن أمله في أن يفتح تتويج هذا الفيلم الذي شهد مشاركة تقنيين تونسيين آفاقا جديدة أمام السينمائيين التونسيين.

واختير الفيلم، الذي يدور حول قصة حب جارف بين امرأتين مثليتين، من بين 20 فيلما زاخرة بالمشاهد الجنسية والعنيفة والمأساوية تنافست على السعفة الذهبية إحدى أرفع الجوائز السينمائية بعد الأوسكار‭.‬‬

ورشح بعض النقاد الفيلم للفوز بالجائزة في الدورة السادسة والستين لمهرجان كان ولكنهم تشككوا فيما إذا كانت مشاهده الجنسية المثلية الصريحة ستثني لجنة التحكيم التي يقودها المخرج الأمريكي ستيفن سبيلبرج عن اختياره، وقال الصحفي جمال بوريقة في تصريح لراديو كلمة إن الفيلم يتضمن استفزازا وهو لا يعبر عن الواقع العربي الإسلامي، وأضاف أنه يرى فيه جانبا سياسيا بالنظر لما تثيره مسألة زواج المثليين من جدل محتدم في فرنسا.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport