أخبار عاجلة

دراج يناقش مع سفير سنغافورة بالقاهرة زيادة الاستثمارات السنغافورية

دراج يناقش مع سفير سنغافورة بالقاهرة زيادة الاستثمارات السنغافورية دراج يناقش مع سفير سنغافورة بالقاهرة زيادة الاستثمارات السنغافورية

ناقش دكتور عمرو دراج وزير التخطيط و التعاون الدولى مع تان هونج سين سفير سنغافورة بالقاهرة زيادة الاستثمارات السنغافورية فى والتى قدرت خلال الفترة 1/1/1970-2011 بحوالى 19.44 مليون دولار أمريكى وذلك فى إطار اتفاقية تشجيع حماية الاستثمارات الموقعة بين البلدين عام 1997، على أن يتم ذلك من خلال الدعوة لعقد منتديات بين رجال الإعمال المستثمرين المصريين والسنغافوريين للتعرف على الإمكانيات المتاحة لكل طرف بهدف تشجيع إقامة مشروعات مشتركة بين الجانبين لتسويق منتجاتها سواء فى الأسواق العربية والآسيوية والإفريقية.

وأكد الوزير فى بيان له اليوم الاثنين، أهمية أن تشهد الفترة المقبلة فى ظل مواكبة الثورة المصرية تطويرا لعلاقات التعاون الثنائى وبحث فتح أفاق جديدة وأوسع لتفعيل اتفاق التعاون الاقتصادى والفنى الموقع بين البلدين عام 2004، من خلال الدعوة إلى عقد اجتماعات الدورة الأولى للجنة المشتركة المدرج لها بند فى هذا الاتفاق.

وتناولت المباحثات أهم مجالات التعاون المستقبلية وفى مقدمتها مجالات تكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات، الصناعات الكيماوية وإدارة الموانى والمطارات، المشروعات الصغيرة و المتوسطة وإنشاء المناطق الحرة و المدن الصناعية، حيث حققت سنغافورة تقدما ملموسا فى هذه المجالات على أن يتم الاستفادة من الخبرة السنغافورية فى تلك المجالات بتنظيم برامج تدريبية للكوادر المصرية للدراسة فى المؤسسات والمراكز والجامعات والمعاهد المتخصصة فى سنغافورة.

كما تناولت المباحثات دعم العلاقات الثنائية بين البلدين فى المجال التجارى حيث إن الميزان التجارى بين البلدين خلال الفترة من يناير-يوليو 2011 تقدر بحوالى 7,4 مليون دولار أمريكى وهو فى صالح سنغافورة، مؤكدا على أهمية العمل على تشجيع زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين ويتم ذلك من خلال التعرف على احتياجات السوقين المصرى والسنغافورى من المنتجات المتميزة لديهما.

وبحث دراج إمكانية التعاون فى مجال بحوث وتطوير الأدوية الجديدة، إلى جانب تبادل الخبرة الدوائية والبيانات التجارية بين الشركات الحكومية والقطاع الخاص والمكاتب العلمية ومكاتب التمثيل التى تعمل فى مجال الأدوية فى كل البلدين.

وأبدى السفير السنغافورى تفهماً كبيرا للوضع الاقتصادى الحالى الذى تواجهه البلاد فى أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير، مؤكدا على حرص السنغافورية على تعزيز التعاون خلال تلك المرحلة باعتبارها أحد شركاء التنمية لمصر، هذا وقدم السفير السنغافورى مقترح برنامج فنى لمصر يتضمن حزمة مساعدات فنية فى المجالات ذات الأولوية فى برامج التعاون التى تقدمها سنغافورة لشركائها، بالإضافة إلى ثلاث برامج يتم تنفيذها داخل مصر فى مجالات التدريب المهنى، والصناعات الصغيرة والمتوسطة، والتنمية الاقتصادية، وبرامج للقيادات الحكومية لزيارة سنغافورة والاستفادة من التجربة السنغافورية فى الإدارة العامة، التنمية الاقتصادية والحوكمة، مما سوف يتيح الفرصة للكوادر المصرية الاستفادة من الخبرات السنغافورية فى مختلف المجالات.

هذا وقد أكد كل من وزير التخطيط والتعاون الدولى السفير السنغافورى بالقاهرة على أهمية بذل الجهد المتواصل للعمل على الارتقاء بمستوى علاقات التعاون المشترك بين البلدين فى المجالات الاقتصادية والفنية والتجارية والاستثمارية، لكى ترقى إلى مستوى العلاقات الدبلوماسية المتميزة فيما بين مصر وسنغافورة التى ترجع لأكثر من 46 عاما بين البلدين.

ومن جانبه أعرب سفير سنغافورة عن خالص تقديره واهتمام الوزير بمتابعة مسيرة علاقات التعاون الثنائى بين البلدين.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365