أخبار عاجلة

«عبد الرازق»: «الشورى» يسابق الزمن مدعوماً بنواب «الإخوان» للقضاء على «القضاء»

«عبد الرازق»: «الشورى» يسابق الزمن مدعوماً بنواب «الإخوان» للقضاء على «القضاء» «عبد الرازق»: «الشورى» يسابق الزمن مدعوماً بنواب «الإخوان» للقضاء على «القضاء»
رئيس «الدفاع عن القضاة» لـ«الوطن»: ما يحدث هدفه الإجهاز على العدالة

كتب : أحمد ربيع منذ 7 دقائق

اعتبر المستشار محمد عبدالرازق، رئيس اللجنة القانونية للدفاع عن القضاة، أن ما يحدث فى الوسط القضائى الآن هدفه «الإجهاز على العدالة فى »، وأن مجلس الشورى يسابق الزمن مدعوماً بنواب «الإخوان» للقضاء على «القضاء»، حسب تعبيره، قائلاً: «إننا نعلم جيداً أن الشر قادم.. ولكن يوماً ما ستنتهى دولة الإخوان وتعود دولة القانون».

وأضاف «عبدالرازق» فى حواره لـ«الوطن»، رداً على اتهام القضاة بـ«الاستقواء بالخارج»، أن «من يستقوى بالخارج هم من يعملون فى جنح الليل، وسنلجأ إلى المحاكم الدولية حتى لا نكون خصماً وحكماً فى وقت واحد»، وإلى الحوار:

* كيف ترى الإلحاح على إصدار قانون «السلطة القضائية» بسرعة؟

- أرى أن ما يحدث الآن هدفه الإجهاز على العدالة فى مصر، وأن مجلس الشورى يسابق الزمن مدعوماً بنواب «الإخوان» للقضاء على «القضاء»، وقد اتضح الآن سبب تشبثهم بالدستور وتمريره فى جنح الليل ليتدخلوا فى شئون القضاء تحت مظلة وحماية دستورية، وبالتالى تمرير الانتخابات البرلمانية المقبلة لمصلحتهم.

نعلم جيداً أن «الشر» قادم.. ولكن يوماً ما ستنتهى دولة «الإخوان» وتعود دولة القانون

* ما الضرر الذى سيقع على القضاء من جراء مناقشة القانون فى «الشورى»؟

- قيام المجلس بمناقشة القانون بهذه السرعة وما يتضمنه من تعديلات تنتهك استقلال القضاء، خاصة المادة المتعلقة بخفض سن التقاعد إلى 60 عاماً، تعد مجازفة ستترتب عليها أضرار كبيرة، ليس على القضاء فقط وإنما على الدولة المصرية بأكملها، وإصرار المجلس على مناقشة القانون يؤكد أنه يريد افتعال الأزمات مع الشعب المصرى كله وليس القضاة فقط، خاصة أن أفراد الشعب باستثناء المنتمين لتيار الإسلام السياسى وأعضاء جماعة «الإخوان» يساندون القضاة، فالشعب واعٍ ويعلم أن انهيار القضاء هو انهيار للدولة، وإذا انفجر الشعب فلن تقوم لـ«الإخوان» قائمة.

* وكيف تقرأ مخطط «الجماعة» للسيطرة على القضاء؟

- بداية هم يعلمون أنهم فقدوا شعبيتهم فى الشارع، وبالتالى فلن يستطيعوا الحصول على أغلبية مقاعد مجلس النواب فى الانتخابات المقبلة فى ظل وجود إشراف قضائى سيمنع التزوير، سواء كان بملء الصناديق ببطاقات اقتراع مزورة لصالح مرشحى «الإخوان» أو بمنع الناخبين من الوصول إلى اللجان، وبالتالى فهم يريدون التخلص من القضاة وتعيين قضاة آخرين من خريجى كليات الحقوق العاملين بوظائف مدنية المنتمين لجماعة «الإخوان» ليمرروا الانتخابات، وخطتهم تقوم على تمرير قانون السلطة القضائية على الرغم من علمهم بعدم دستوريته.

* ألا ترى أنهم يريدون إقصاء المستشار نبيل صليب الذى سيتولى رئاسة اللجنة العليا للانتخابات بنهاية الشهر المقبل؟

- هذه أيضاً تكشف عن مسحة طائفية لدى «الإخوان»، فهم يخشون هذا القاضى العصىّ على التسييس أو السمع والطاعة، وهذه مشكلة أخرى لأن الأزمة ستأخذ بعداً طائفياً نظراً لإقصاء قبطى مصرى له كافة حقوق المواطنة من رئاسة «اللجنة العليا للانتخابات»، وبالتالى سيثير هذا الأمر غضب الأقباط فى مصر وسيأخذون الأمر على أن المقصود به الإطاحة بهم من المناصب القيادية.

* كيف سيواجه القضاة هذا العدوان؟

- نحن نعلم جيداً أن الشر قادم، ولكن يوماً ما ستنتهى دولة «الإخوان» وتعود دولة القانون، حتى ولو تم عزل آلاف القضاة، وأعتقد أن هناك مؤشرات كثيرة ستمنعهم من الإقدام على «التطهير العرقى» للقضاء، وهو أن الشعب بمختلف فئاته بات على قلب رجل واحد مع القضاة، إضافة إلى أننا سنلجأ إلى المحاكم الدولية، ولو لزم الأمر الخروج سنخرج فى مظاهرات بالشوارع، سنخرج لندافع حتى آخر نَفس عن السلطة القضائية ودولة القانون.

وفى حال خروج القضاة للشوارع فإننى أحذر جماعة «الإخوان» من ذلك، لأن هذا معناه انضمام طوائف الشعب المختلفة إليهم، كما أن اللجنة القانونية ستلجأ إلى القضاء الدولى لإسقاط القانون فى حال إصداره من مجلس غير شرعى، ولن نترك الجماعة أو من يطلقون على أنفسهم «إسلاميين» يدمرون القضاء.

* البعض يعتبر اللجوء إلى المحاكم الدولية والاستعانة بالاتحاد الدولى للقضاة «استقواء بالخارج»؟

- من يستقوى بالخارج هم من يعملون فى جنح الليل، وسنلجأ إلى المحاكم الدولية حتى لا نكون خصماً وحكماً فى وقت واحد، فلا بد من اللجوء إلى جهة دولية معنية بشئون القضاء للدفاع عن استقلال القضاء فى مصر وفق اتفاقيات ومواثيق دولية، فللأسف الشديد «الإخوان» والنظام الحاكم يدمرون القضاء، ويفاخرون بذلك.

أخبار متعلقة:

قرار «الدستورية» يشعل حرباً «إٍسلامية - مدنية» فى البرلمان

انقسام بـ«الشورى» حول ملاحظات «الدستورية» على قانونى الانتخابات

عسكريون يختلفون حول قرار السماح للمجندين بالتصويت

«الإخوان»: «مصيبة» و«تسييس» للجيش والشرطة للتصويت ضد الإسلاميين

أحزاب إسلامية: الحكم كارثى.. ونرفض السماح للجيش والشرطة بالمشاركة

«المصريون بالخارج»: القرار أعاد لنا حقنا فى الترشح والتصويت

«الإنقاذ»: صفعة جديدة لـ«نظام فاشل» و«الشورى» يضم مجموعة من «الهواة»

«القضاة» يطالب «القضاء الأعلى» برفض تسلُّم قانون السلطة القضائية

وقفة للعاملين بالمحاكم والنيابات للمطالبة بالمشاركة فى إعداد مشروع «السلطة القضائية»

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

DMC