أخبار عاجلة

«كيرى» مهدداً «مرسى»: الإصلاح الاقتصادى قبل المساعدات الأمريكية

«كيرى» مهدداً «مرسى»: الإصلاح الاقتصادى قبل المساعدات الأمريكية «كيرى» مهدداً «مرسى»: الإصلاح الاقتصادى قبل المساعدات الأمريكية
مسئول فى الوكالة الأمريكية: 260 مليون دولار معلقة حتى حصول على القرض.. و«العرابى»: الدعم الأمريكى لـ«الإخوان» يقل تدريجياً

كتب : أكرم سامى وأمنية نجيب وصالح إبراهيم منذ 26 دقيقة

قال راديو «أوروبا الحرة» إن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى حث الرئيس محمد مرسى على الإسراع بإصلاح الاقتصاد إذا كان يريد الحصول على قرض صندوق النقد الدولى، وأضاف أن هذه النصيحة جاءت فى إطار اللقاء الذى جمع «كيرى» و«مرسى» واستمر لمدة ساعة تقريباً على هامش القمة الأفريقية فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وتابع راديو «أوروبا الحرة»: «كيرى أكد على ضرورة الاهتمام بالأحوال المالية وإحراز تقدم فى الإصلاحات الاقتصادية للمرور من هذه الأزمة وضمان استمرار دعم الولايات المتحدة ومساعدات الدول الأخرى لمصر».

وقالت صحيفة «صنداى نيشن» الكينية على لسان مراسلها فى «أديس أبابا»، إن كيرى قال لـ«مرسى»، إنه إذا لم يمض قُدماً فى الاقتصاد، فإن المعونات التى تحصل عليها مصر من الولايات المتحدة وغيرها من دول العالم ستكون على المحك، وإنه لطالما كان مدافعاً قوياً عن دعم أمريكا لمصر ولطالما وقف ضد الأصوات التى تعالت منادية بإلغاء المساعدات الأمريكية لمصر.

من جهتها، أكدت مصادر مسئولة فى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لـ«الوطن»، أن الكونجرس سيعلق المساعدات لمصر حتى تحصل على قرض صندوق النقد الدولى،

وأن الوكالة رصدت مساعدات الـ450 مليون دولار، ضخ منها 190 مليون دولار، ويتبقى 260 مليون دولار متوقفة حتى حصول مصر على قرض «النقد الدولى».

كما أكد «كيرى» خلال اللقاء على أهمية دور مصر فى المنطقة، ورحب بالجهود التى تبذلها مصر لحل الأزمة السورية، ودعمها لمؤتمر جنيف 2، وحرصها على إنجاحه، كما أشاد أيضاً بالجهود المصرية من أجل توحيد المعارضة السورية.

كما استعرض «كيرى» جهود إحياء عملية السلام فى الشرق الأوسط، مؤكداً أهمية دور مصر فى تحقيق السلام فى المنطقة.

فى السياق نفسه، أكد دبلوماسيون أن الموقف الأمريكى تجاه نظام الإخوان بدأ يتغير، وقال نبيل فهمى سفير مصر لدى واشنطن الأسبق، إن الموقف الأمريكى يسعى لتجنب الأزمات الإقليمية ومن ثم الساحة المصرية ويتعامل معها من مفهوم إدارة الأزمات التكتيكية دون النظر لإستراتيجية مصلحة شعوب المنطقة.

وأضاف أن هناك تحولا جزئيا فى أسلوب التعامل الأمريكى مع الإدارة المصرية، واستشعرت أخيراً بأن الاهتمام الأمريكى بالساحة المصرية قد قل كثيرا، وأن الاعتماد الأمريكى على الدور المصرى فى الحفاظ على السلام، يعد هو الأبرز الآن، وأكد أن المنهجية الأمريكية بالنسبة لمصر تأتى الآن فى إطار إدارة الأزمات وتجنب الحرائق وليس بالنشاط المتوقع والتقليدى، والدليل على ذلك أن «كيرى» لم يزُر مصر أخيراً لثانى مرة على التوالى رغم أنه كان فى المنطقة سعيا للتشاور حول السلام فى المنطقة.

فيما أكد محمد العرابى، وزير الخارجية الأسبق، أن الدعم الأمريكى أصبح يقل تدريجيا لنظام الإخوان، وأصبح الدعم الآن لمنصب الرئيس ديمقراطيا.

وقال «العرابى» إننا توقعنا تراجع الدعم الأمريكى للإخوان فى ظل عدم تحقيق الإصلاحات التى ينادون بها، وسيقل الدعم كثيرا فى الأيام المقبلة إذا لم تحقق ما وعدت به تجاه الشعب المصرى.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport