أخبار عاجلة

"الأوقاف" تعد خطة توعية في رمضان لشرح الموقف الإسلامي من مستجدات الثورة

"الأوقاف" تعد خطة توعية في رمضان لشرح الموقف الإسلامي من مستجدات الثورة "الأوقاف" تعد خطة توعية في رمضان لشرح الموقف الإسلامي من مستجدات الثورة
تنفيذ 50 ملتقى فكريا بالمساجد الكبرى في المحافظات

كتب : وائل فايز الأحد 26-05-2013 18:37

انتهت وزارة الأوقاف من إعداد خطة التوعية الدينية لشهر رمضان بهدف تبصير المسلمين خلال الشهر الكريم بأمور دينهم الصحيح تتضمن تنفيذ 50 ملتقى فكرى بالمساجد الكبرى بالقاهرة والمحافظات، منها 15 بالوجه البحري و9 بالوجه القبلي، و800 ندوة ومحاضرة دينية بالمساجد ومراكز الشباب والشركات، إضافة إلى التركيز الدعوي على سيناء بشمالها وجنوبها وزيادة عدد الندوات والمحاضرات والملتقيات الفكرية التي ترشد المواطنين إلى القيم الإسلامية الصحيحة والتركيز على نبذ الإسلام للعنف وترويع الآمنين وأهمية الاستقرار ودعم جهود التنمية.

وأكد الشيخ أحمد هليل مدير عام الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، أن هذه الخطة تستمر على مدى 28 يوما في الشهر الكريم واختارت الوزارة كبار العلماء وأساتذة الجامعات والدعاة المتميزين للتواصل مع الجماهير وإثراء وعيهم وتنويرهم بالموقف الديني الصحيح إزاء كثير من القضايا التي ظهرت على الساحة المصرية بعد الثورة وتحتاج إلى شرح الموقف الشرعي منها، وسد الفراغ الديني لدى الكثير من فئات المجتمع، واستثمار المناخ الروحاني الرمضاني في شرح المناسك والعبادات والمعاملات الإسلامية السليمة التي تمكنهم من التقرب إلى الله.

وأشار إلى أن الملتقيات الفكرية تشمل المساجد الكبرى بالمحافظات، ففي القاهرة تعقد ملتقيات بمساجد السيدة زينب رضي الله عنها، الفتح برمسيس، مسجد الرحمن بالسواح، نافع بالمعادي، الخازندار بشبرا، أحمد طعيمة بالمرج، أبي العلا ببولاق، الشيخ بخيت بعين شمس، رابعة العدوية، الدعوة منشية ناصر، الصفا والمروة بالسلام، شريف بالمنيل، عين الحياة حدائق القبة، التوفيقي بحلوان، ومن ثم يتم إلغاء ملتقى الحسين لهذا العام نظرا لاعتبارات أمنية.

كما ستقام 7 ملتقيات بمساجد الجيزة هي: "مسجد محمد رمضان إدارة جنوب، أسد بن الفرات بالدقي، الصباح بالهرم، الشرقي بالبدرشين، شعبان غنيم بالعياط، الهدى بالصف، أحمد رمضان بوراق الحضر، مسجد السلام مجاورة 39 بمدينة العاشر من رمضان".

أما في المساجد الرئيسية فتتضمن الخطة الرمضانية ندوات بالمساجد الرئيسية والتجمعات؛ حيث تنظم ندوة بالمساجد الرئيسية بعواصم المحافظات الخالية من الملتقيات الفكرية، وذلك في كل ليلة بعد صلاة التراويح يؤديها اثنان أحدهما من كبار المفكرين والآخر من رجال الدعوة بالتناوب بين الأزهر والأوقاف.

أما في المساجد الرئيسية بعواصم المراكز الإدارية، فتنظم محاضرات كل ليلة بعد صلاة التراويح يؤديها عالم واحد من الدعاة الممتازين موزعة بالتساوي بين الأزهر والأوقاف بواقع مسجد واحد لكل مركز وكل قسم بالقاهرة والإسكندرية (المسجد الرئيسي بالمركز أو القسم)، ويتم اختيار المحاضرين في هذه المساجد اختيارا مناسبا.

وأشار "هليل" إلى عقد دروس للسيدات في المساجد التي يرتادها السيدات ويترك لكل مديرية أوقاف اختيار الوقت المناسب حسب الظروف مع التنبيه على أن هذه الدروس من واجبات الإمام الوظيفية لأنها بديلة عن الدرس اليومي المقرر.

وقال مدير عام الإرشاد الديني، إن الوزارة حددت 28 موضوعا لهذه اللقاءات من بينها فضائل شهر رمضان وآداب الصيام، واجب الأمة نحو القرآن الكريم، فضل العلم في الإسلام، قيمة العمل في الإسلام، وسائل تحقيق النصر انتصار العاشر من رمضان، الأمن والأمان في الإسلام، خطر المخدرات على الفرد والأمة،، صلة الأرحام، رعاية اليتيم، حرمة النفس البشرية، الدروس المستفادة من غزوة بدر الكبرى، الشورى في الإسلام، الوفاء بالعهد فتح مكة والدروس المستفادة منه، فضل الاجتهاد في العشر الأواخر من رمضان، رعاية الإسلام للطفولة والشباب، الدعاء سلاح المؤمن، فضل ليلة القدر زكاة الفطر، ماذا بعد رمضان، والاحتفاء بعيد الفطر المبارك.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

ON Sport