أخبار عاجلة

اجتماع طارئ لمجلس المحافظين بالاتحاد الدولى للنقل الجوى

اجتماع طارئ لمجلس المحافظين بالاتحاد الدولى للنقل الجوى اجتماع طارئ لمجلس المحافظين بالاتحاد الدولى للنقل الجوى

انعقد اجتماع طارئ عبر الهاتف لأعضاء مجلس المحافظين بالاتحاد الدولى للنقل الجوى "الآياتا"، والمعنى بوضع السياسات والاستراتيجيات الخاصة بشركات الطيران على مستوى العالم، شارك فيه الطيار سامح الحفنى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران وعضو مجلس المحافظين، حيث ناقش الاجتماع تهديدات السلامة الجوية والأمن فى المجال الجوى بعد حادثة ضرب طائرة ركاب الخطوط الجوية الماليزية، والتأكيد على مسؤليات تأمين المجال الجوى.

على صعيد آخر عقدت المنظمة الدولية للطيران المدنى "الأيكاو" اجتماع عالى المستوى يشمل كل من الاتحاد الدولى للنقل الجوى "الإياتا" والمجلس الدولى للمطارات (ACI) ومنظمة الطيران المدنى لخدمات الملاحة الجوية (CANSO) ، وقد ناقش اجتماع مجلس المحافظين بالآياتا أهم نتائج أعمال هذا الاجتماع، والذى شارك فيه "Toney Tyler" رئيس الإتحاد الدولى للنقل الجوى.

وأوصى اجتماع مجلس المحافظين بالتمثيل الجديد للآياتا ضمن مجموعة العمل عالية المستوى الخاصة بالمنظمة الدولية للطيران المدنى (الأيكاو) وشركاء الصناعة المعنين بالسلامة والأمن الجوى، هذا بالإضافة لتشكيل مجموعة عمل من الآياتا للتنسيق ومتابعة التوصيات والآليات الواجب اتباعها، ومتابعة المعلومات ونشرها لشركات الطيران لاتخاذ اللازم لتفادى تلك المخاطر، وتقديم نتائج أعمال مجموعة العمل بشكل سريع وفورى إلى مجلس منظمة الطيران المدنى الدولى (الإيكاو)، وكذلك دراسة الاحتياج لتعديل بعض القوانين الدولية من خلال الأمم المتحدة لوضع أطر ومعايير تحكم تصميم وتصنيع ونشر الأسلحة المضادة للطائرات.

هذا وقد أكدت منظمة الطيران المدنى الدولى (الإيكاو) على ضرورة عقد اجتماع عالى المستوى ودعوة جميع الدول الأعضاء بالمنظمة، والبالغ عددهم 191 دولة خلال شهر فبراير القادم، وذلك بهدف تضامن كل من الحكومات والمنظمات والهيئات وشركاء الصناعة لضمان أمن وسلامة النقل الجوى على كافة المستويات.

من جانبه طالب الطيار سامح الحفنى أن يقوم الاتحاد الدولى للنقل الجوى (الآياتا) بدور محورى فى التنسيق مع المنظمة الدولية للطيران المدنى (الأيكاو)، بهدف رفع مستويات السلامة والأمن الجوى، وذلك من خلال خطة قصيرة الأجل تقوم بتوفير معلومات لشركات الطيران عن المناطق، والأجواء التى تمثل تهديداً لأمن وسلامة الطيران المدنى، على أن تقوم شركات الطيران بتعديل خط السير لرحلاتها، أو إيقاف التشغيل لتلك المناطق.

كما طالب الحفنى بخطة طويلة الأجل تحت مظلة الإيكاو، وبمشاركة الآياتا والمنظمات والهيئات الدولية الأخرى لوضع آليه لقياس مستويات المخاطر لأمن وسلامة الطيران لكل دولة، وشركات الطيران العامله بها، ومجالها الجوى، ومطاراتها على أن تقوم الحكومات وسلطات الطيران المدنى بدورها فى الحفاظ على سلامة النقل الجوى على أراضيها من خلال التأكيد على إجراءات الأمن والسلامة الجوية الواجب إتباعها، مع تحديد المسؤليات والجهه المنوط بها المحاسبة.

الجدير بالذكر أن النقل الجوى يعد أكثر وسائل النقل أماناً على مستوى العالم بالمقارنة، بوسائل النقل الأخرى.
>


>smsinnerpage.jpg
stripnews2013.png

مصر 365