أخبار عاجلة

بالخرائط.. 14 سيناريو «فاشل» لترسيم حدود دول الشرق الأوسط

تشهد منطقة الشرق الأوسط حاليا اضطرابات عنيفة دفعت الكثيرين لمحاولة فهم الأسباب الحقيقية وراءها، وذلك بالرجوع لتاريخ المنطقة بهدف التنبؤ بمستقبل بلدانها.

ومن جانبها، نشرت مجلة «أتلانتك» الأمريكية 15خريطة، وضعتها القوي، التى سيطرت علي المنطقة، مثل الإغريق والإمبراطورية العثمانية، وكذلك الاستعمار الفرنسي ثم الإنجليزي.

وأوضحت المجلة أن تلك الخرائط لا يمكن أن تفسر ما يحدث في المنطقة أو تقدم أي حقائق أساسية عن الشرق الأوسط، لكونها تعكس رغبة راسميها في إظهار مدى إبداعهم في تخيلهم للحدود الوطنية لدول المنطقة دون الرجوع للواقع فيما يتعلق بالحقائق الديموجرافية للشرق الأوسط.

وجاءت 15 خريطة، التي رصدتها «أتلانتك» كالتالي:

  1. خريطة الشرق والغرب:

وترصد تدرجاً تخيلياً للحدود الفاصلة بين الشرق والغرب في العالم بدءاً من حكم الإغريق والفرس، مروراً بالرومان والمسلمين في القرن 7 الميلادي، وصولا إلى مفهوم أوروبا والدولة العثمانية، ثم فترة الحرب الباردة والتقسيم بين الشرق الشيوعي والغرب الرأسمالي.

  1. خريطة الصراع بين النورمان والسلاجقة خلال الحروب الصليبية:

وترصد بداية الصراع «المسيحي- المسلم» في القرون الوسطى، والتي عُرفت بحروب النورماند، وهي خليط من الشعوب الاسكندفانية، والسلاجقة المسلمين أثناء فترة الحروب الصليبية.

3.خريطة «التعاون» في رسم الخرائط خلال الحروب الصليبية:

رسمها الخرائط العربي محمد الإدريسي للملك روجر الثاني ملك صقيلة، وكانت أول خريطة للعالم والأقرب للتصور الحالي إذ وجد بها دلتا النيل والخليج العربي.

  1. خريطة الإمبراطورية الألمانية في آسيا والمنطقة العربية:

توضح هذه الخريطة تصور الأمبراطورية الألمانية في القرن 19، للحكم الألماني في آسيا الصغري والمنطقة العربية، ورصدت الخريطة خطوط للسكة الحديدية الألمانية من حلب إلى موسكو، وبرلين إلى بغداد.

  1. خريطة الإمبراطورية العثمانية في الشرق الأوسط:

وضعت الدولة العثمانية أثناء الحرب العالمية الأولي خريطة لحدود الشرق الأوسط تجاهلت خلالها الانقسامات العرقية في المنطقة، لكنها تناست تحديد هذه الانقسامات في المقام الأول، إذ قسمت ساحل البحر المتوسط بين السوريين والعرب الرحالة، وباقي المنطقة بين الأتراك والتركمان.

  1. خريطة «الموصل» المتنازع عليها:

وضع هذه الخريطة القوميون الأتراك بعد الحرب العالمية الأولى لإثبات صحة إداعائهم بأن مدينة المصول كانت محافظة عثمانية سابقة قبل سقوطها في أيدي الإنجليز، وتقسم الخريطة سكان المنطقة بين العرب، والعناصر المسلمة غير العربية، دون إي إشارة للأتراك والأكراد.

  1. خريطة المملكة العربية:

أعلنها الملك فيصل، المعروف بدروه في الثورة العربية، في دمشق 1920، لكنه ما لم لبث أن فقدها على يد الجيش الفرنسي، وتقدم الخريطة رؤية مغرية لشرق أوسط محدد متحرر من الاستعمار الأوروبي تحت حكمه، لكنه أغفل حقيقة وجود مناطق تابعة للدولة العثمانية وأخرى للمسيحين في جبل لبنان، واستيطان الصيهانية لأجزاء من فلسطين.

8، 9. خريطتي «أشوريا» الجديدة، سوريا لاحقا، وفلسطين الجديدة:

انتجت فترة من الاضطرابات في أعقاب انهيار الامبراطورية العثمانية عددا من الأفكار لنشأة دول جديدة منها آشور الجديدة 1916، وفلسطين 1917 التي رسمها الروسي الصيهوني إسحاق ليفنين، وكانت أول خريطة لإنشاء دولة يهودية تسمي فلسطين تضم الضفة الغربية وغزة وجنوب لبنان.

10.خريطة تقسيم سوريا الأولي:

وضعها الاستعمار الفرنسي 1922، رغبة في استباق فكرة القومية العربية، وقسمت من خلالها سوريا إلى علويين ودروز إلى جانب دويلات منفصلة معظمهم من السنة، على أن تُحكم الأراضي في شمال البلاد وجنوبها من حلب ودمشق.

11.خريطة فرنسا لتقسيم سوريا من حيث السكان:

وضعتها السلطات الاستعمارية الفرنسية في ثلاثنيات القرن العشرين لساحل البحر المتوسط، وتضم عناصر عثمانية مثل اليزيديين والشركس، فضلا عن مجموعات عرقية ودينية من بينهم العرب.

12. خريطة «الأطعمة» في الشرق الأوسط:

تظهر انتشار الأطعمة المعروفة بالأصول الشرق أوسط أو دول البحر المتوسط في العالم، وعبورها للحدود الدينية والقومية والعرفية بل وحتى الفروق الديموجرافية والجغرافية، فعلى سبيل المثال وصول الحمص من البلقان إلى شمال إفريقيا.

13، 14خريطتي «الشرق الأدني والشرق الأوسط»

قسمت بريطانيا 1919 المنطقة إلى ما يسميه العالم جاليا الشرق الأدني من الشرق الأوسط ويضم دول البلقان ودول شرق البحر المتوسط والشرق الأوسط، الذي يشمل إيران ومنطقة الخليح العربي.

15. خريطة حلفاء وأعداء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط

تعرض كيفية تبسيط صناع السياسة الأمريكيين للعلاقة الثنائية المعقدة بين الولايات المتحدة ودول الشرق الأوسط في تدرج يبدأ 1939 حتى 2013، حيث يرمز اللون الأزرق لحفاء واشنطن، والأحمر يعود لأعداءها، و المسدس يرمز للانقلاب العسكري، والدبابة للاحتلال، و الدولة التى تجري بها انتخابات يرمز إليها بعلامة «صح»، بينما يشير القلم إلى توقيع إتفاقيات أو معاهدات، وعندما يظهر المسدس مع العلم فى هذه تدل على وجود ثورة شعبية، وهي من تصميم كاتب المقال، نيك دان فورث.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة