أخبار عاجلة

“فيلتمان”: مفاوضات حماس وإسرائيل في القاهرة باتت صعبة بعد خرق الهدنة الإنسانية

“فيلتمان”: مفاوضات حماس وإسرائيل في القاهرة باتت صعبة بعد خرق الهدنة الإنسانية “فيلتمان”: مفاوضات حماس وإسرائيل في القاهرة باتت صعبة بعد خرق الهدنة الإنسانية

فيلتمان

قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية جيفري فيلتمان إنه من غير المعروف الآن مصير الدعوات التي وجهتها أمس الخميس لوفدين من إسرائيل وحركة حماس لبدء مفاوضات بينهما في القاهرة، بشأن التوصل إلي وقف اطلاق نار دائم بينهما في غزة.

وأضاف فيلتمان، في مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة بنيويورك،: “لست متأكدا مما سيفعله المصريون ازاء المفاوضات التي دعوا إلي اجراءها في القاهرة بين حماس والأسرائيليين، وأعتقد أن المفاوضات ستكون صعبة الآن، لأن الفكرة الرئيسية لها قامت علي وجود الهدنة الإنسانية، وايجاد مساحة للحوار السياسي بين الطرفين، ولذلك أعتقد أن المفاوضات باتت مهمة صعبة الآن”.

وتابع قائلا ” تلقينا تأكيدات من حركة حماس حول وقف اطلاق النار لمدة 72 ساعة، وكان الهدف هو ايجاد مساحة سياسية للبناء عليها، وأشعر الآن بخيبة أمل لعدم حدوث ذلك، وأخشي أن نفقد قوي الأعتدال في الجانبين. إننا نحتاج بشدة الي تعزيز أصوارت المعتدلين في كل جانب”.

وأقر المسئول الأممي بعدم وجود أدوات على الأرض لدي الأمم المتحدة للتحقق من التقارير التي أفادت بأسر مقاتلي حماس لجندي الأسرائيلي وقتل جنديين آخرين، بعد دخول هدنة ال 72 ساعة الإنسانية حيز التنفيذ في غزة صباح اليوم الجمعة.

وقال في المؤتمر الصحفي “لقد اطلعنا علي تقارير متعددة حول اختطاف الجندي الأسرائيلي من قبل حركة حماس اليوم بعد دخول الهدنة الإنسانية لوقف اطلاق النار حيز التنفيذ، ولذلك رأي بان كي مون أن يخرج ببيان يدين فيه ذلك، وصحيح أيضا أننا لا نملك أدوات علي الأرض للتحقق من ملابسات ما حدث بالضبط”.

وردا علي سؤال بشأن عدم قيام الأمم المتحدة باجراء اتصالات مباشرة مع قادة حركة حماس، قال جيفري فيلتمان “إن المبادئ الأساسية لدبلوماسية الأمم المتحدة تقتضي اجراء اتصالات بجميع الأطراف، ونحن لدينا وسائلنا المباشرة وغير المباشرة للقيام بذلك، وأعتقد أنه لن يكون بإمكاننا القيام بعملنا دون التواصل مع جميع الأطراف”.

وحول حقيقة اجراء المبعوث الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري اتصال هاتفي بخالد مشعل في العاصمة القطرية الدوحة، قال فيلتمان إنه لا يود التعليق علي ذلك، مشيرًا الي وجود اتصالات مكثفة تجريها الولايات المتحدة الأمريكية ومصر وقطر وتركيا وأطراف آخري بشأن التوصل الي وقف فوري للقتال في غزة.

وأضاف قائلا، ” تشير آخر احصائيات وصلتنا اليوم حول أرقام الضحايا في غزة الي مقتل ألف و345 شخصا حتي الآن، من بينهم 80% تقريبا هم مدنيون، وهذا أمر يدعوا للقلق”.

أ ش أ

أونا