أخبار عاجلة

حصيلة شهداء «الجرف الصامد» تتخطى عدد شهداء «الرصاص المصبوب»

في اليوم الـ25 للهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، بلغت حصيلة الشهداء الفلسطينيين 1437 على الأقل لتتخطى عدد الشهداء الذين سقطوا في عملية «الرصاص المصبوب» الإسرائيلية، على القطاع في نهاية 2008.

واستشهد 11 فلسطينيًا على الأقل، الخميس، في غارة جوية استهدفت منزلًا في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وفقًا لوزارة الصحة في غزة.

وأكد المتحدث باسم الوزارة، أشرف القدرة، استشهاد ثلاثة فلسطينيين بينهم امرأة في غارات جوية إسرائيلية عدة استهدفت جنوب القطاع مساء الخميس.

وتجددت عمليات القصف على غزة، ما أدى إلى استشهاد 50 فلسطينيًا على الأقل، كما توفي 13 متأثرين بجروح أصيبوا بها سابقًا، وتواصل سحب جثث ضحايا آخرين من تحت الأنقاض في خان يونس، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وأعلنت الوزارة انتشال جثث نحو 13 فلسطينيا قتلوا في قصف إسرائيلي سابق على المناطق الشرقية لقطاع غزة، بينهم ستة تم انتشالهم في شرق مدينة خان يونس.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 1437 شهيدًا على الأقل وأكثر من 8260 جريحًا، بحسب وزارة الصحة في غزة.

وهذه الحصيلة تتجاوز حصيلة شهداء عملية «الرصاص المصبوب» الإسرائيلية في 2008-2009، والتي استمرت 22 يوما، واستشهد خلالها نحو 1419 فلسطينيًا، وفق المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان.

وفي الجانب الإسرائيلي، قُتل 56 جنديًا، ما يشكل أكبر خسارة تلحق بالجيش منذ حربه ضد حزب الله في لبنان عام 2006.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة