أخبار عاجلة

10 مراكز للعلاج من فيروس «سي» بالعقار الأمريكي

قال الدكتور وحيد دوس، عميد المعهد القومي للكبد، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، إن اللجنة ستعقد اجتماعاً في 16 أغسطس الجاري، لاختيار المراكز التابعة للجنة التي سيتم بها العلاج بالعقار الأمريكي الحديث لمرضى فيروس «سي»، مشيراً إلى أن اللجنة ستضع اشتراطات معينة في المراكز، سواء من ناحية التجهيزات الطبية، أو تدريب الأطباء، إلى جانب البعد الجغرافي.

وأضاف دوس، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن اللجنة توافقت بشكل مبدئي على اختيار نحو 10 مراكز، أحدها بالقاهرة، والثاني بالإسكندرية، و4 في الصعيد، و4 في الدلتا، مشيراً إلى أحقية المريض الذي يتم اختياره في العلاج بأي مركز.

وأشار إلى أن الأولوية في العلاج ستكون للحالات المتأخرة، والمصابين بتليف في الكبد دون فشل، موضحاً أن فترة العلاج تصل إلى 3 أشهر بالعقار الجديد مصحوباً بالإنترفيرون، و6 أشهر بالعقار وحده، مطالباً أصحاب الحالات المستقرة بالانتظار قليلاً، حتى وصول أدوية جديدة بعد 6 أشهر.

وقالت الدكتورة منال حمدى السيد، عضو اللجنة، إن اللجنة وضعت اشتراطات صعبة في اختيار المراكز التي سيتم بها العلاج، بهدف عدم تهريب الدواء، خاصة أن حصلت عليه بأسعار رخيصة جداً، مشيرة إلى زيادة عدد المراكز تدريجياً، بمعدل مركز كل شهرين، حتى يتم الوصول إلى الـ26 مركزا التابعة للجنة على مستوى الجمهورية.

وأضافت أن اللجنة الاستشارية العليا المسؤولة عن وضع قواعد العلاج بعقار «سوفالدي» ستعقد اجتماعاً للتوافق على القواعد العلاجية، بعد اعتمادها بشكل نهائى من قبل اللجنة المكونة من 100 من كبار الأساتذة المتخصصين في أمراض الكبد. وتبدأ مراكز الكبد في تلقى طلبات المرضى، في أول سبتمبر المقبل، مصحوبة بالفحوصات اللازمة، ويتولى المركز إرسال الملف إلى لجنة الـ100 لتحديد الحالات الأولى بالعلاج، بعد استبعاد اسم المريض واستبداله برقم «كودى» لضمان الشفافية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة