أخبار عاجلة

القبض على خليجي حاول ترويج 18 كيلو حشيش في العيد

القبض على خليجي حاول ترويج 18 كيلو حشيش في العيد القبض على خليجي حاول ترويج 18 كيلو حشيش في العيد

أحبطت شرطة أبوظبي، ترويج 18.5 كيلو جراماً من مخدر الحشيش، كانت بحوزة خليجي؛ بقصد التعاطي واستعداداً لترويجها للشباب في عطلة أيام العيد، في عملية أطلق عليها "عملية العيد".

وأفاد العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، بأن عناصر مكافحة المخدرات في "الإدارة" تمكّنت عشية أول أيام عيد الفطر، في ليلة  الأحد الماضي من تحريز الشحنة المخدرة، وتميّزت العملية بحنكة تصرّف فريق العمل الذي قام بتضييق الخناق على مروجها إلى حين تم ضبطه.
>  
> وأهدى العقيد بورشيد الإنجاز للقيادة الشرطية،  مؤكداً أن العيون الساهرة ستبقى دائماً يقظة في حماية الوطن، وبالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه تجاوز القوانين حمايةً للمجتمع من آفة المخدرات، موضحاً أن العملية أخذت طابعاً غير تقليدي؛ لاسيما أنها جاءت عقب اختتام حملة وزارة الداخلية للتوعية بأضرار ومخاطر المخدرات تحت شعار "قصَّوا علَيْ"، وتزامناً مع الاحتفال بحلول عيد الفطر المبارك.  

وقال إنه على الرغم من صعوبة العملية، والحذر الشديد الذي اتسم به المروّج، إلا أن عناصر الضبط استطاعت بخبرتها وحنكتها  التعامل مع الواقعة، بأن مارسوا جميع ما اكتسبوه من مهارات العمل الميداني  دون أن يشعر بهم المشتبه، حتى تم إلقاء القبض عليه وبحوزته المخدرات التي كانت في طريقها إلى الترويج، كما أثبتت عناصر المكافحة قدراً كبيراً من التحدّي في مواجهة وضبط مروجي السموم المخدرة، "وأننا لسنا منشغلين عنهم في جميع الأوقات والمناسبات" .

وتفصيلاً، ذكر أن معلومات سرية وردت لقسم مكافحة المخدرات عن حيازة أحد المشتبهين لكمية كبيرة من المخدرات، بقصد التعاطي وترويجها في عطلة أيام العيد، فتم تكليف فرقة أمنية من عناصر المكافحة بقيادة العقيد سلطان صوايح الدرمكي، رئيس قسم مكافحة المخدرات، للتحرّي فوراً عن الممنوعات، ومتابعتها ورصد موقعها، وتحديد المتورّط فيها،
> وحددت الفرقة موقع المخدرات، وتعرفت إلى هوية مروّجها، ويدعى "ع. ص" (38 سنة)، وتم إخضاعه للمتابعة الشرطية، ومداهمة منزله بإحدى المواقع في أبوظبي، والقبض عليه وعلى الممنوعات بعد تقنين الإجراءات القانونية، وتبيّن أن بحوزته مواد مخدرة بوزن 18.5 كيلو جراماً من الحشيش.

وأضاف:  إن المشتبه أخفى  المخدرات بشكل احترافي داخل سيارته، حيث وُجدت السموم المخدرة، مخبأة ومكيّسة بسرية داخل إطار سيارة و"شوال" خيش، كما ضبط بحوزته 100 ألف درهم، وممنوعات أخرى جرى تحريزها، وإحالتها مع ملف القضية إلى النيابة العامة؛ بعد إقراره بحيازته المخدرات بقصد التعاطي والترويج؛ استكمالاً لإجراءات التحقيق في ملابساتها.

وأكد العقيد الدكتور بورشيد أن إدارة "التحريات"، تبذل جهوداً كبيرة للقضاء على آفة المخدرات، وفق خطة استراتيجية تتمثل في مواجهة البؤر الإجرامية لعمليات الحيازة والتهريب والترويج، فضلاً عن التعامل مع حالات التعاطي، لما تسببه من دمار للشباب، خاصةً مع موسم الأعياد والمناسبات المختلفة، تحقيقاً لأعلى نسبة في الأرباح حين محاولتهم  ترويجها للشباب المستهدف.
>