أخبار عاجلة

أفلام العيد: الفيل الأزرق يغرد بعيدًا عن سرب «الكوميديا»..ويتصدر طوابير السينمات

 

الفيل الأزرق

الفيل الأزرق

كتب: السيد الحديدى

في الوقت الذي اعتاد فيه المشاهد العربي والمصري علي أن يكون موسم عيدالفطر، خاص بأفلام الدرجة الثانية وعلي مستوي من الإفلاس الفني من رقص وأغاني شعبية علي مدار مواسم متتابعة، كان موسم أفلام عيد فطر 2014 موسم خاص جدًا وخارج التوقعات، إذ اعتبر بعض النقاد الفنيين موسم العيد هذا العام عودة لموسم أفلام الصيف، حيث أرجعوا ذلك إلي انتهاء شهر رمضان في وقت مبكر في 27 يوليو، وذلك ما دفع الكاتب الساخر مصطفي حلمي، كاتب فيلم صُنع في الذي يقوم ببطولته أحمد حلمي لأن يقول: “هو أصل الرخامة حكمت الناس سابت السنة كلها والسنة اللي قبلها وجيينكلهم يعملوا أفلام حلوة في نفس السيزون”.

 

الكوميديا الخفيفة تسـيطـر عـلى أفلام العيــد

كريم عبد العزيز ، خالد الصاوي ، نيللي كريم، أحمد حلمي ، ياسمين رئيس ،شيكو ، أحمد ماجد ، أحمد فهمي ، ياسمين عبدالعزيز أبطال 5 أفلام، يتنافسون في موسم عيد الفطر هذا العام أسماء كلها توحي بأن أبطال أفلام عيد الفطر هذا العام يمتازون بالثِقل والشعبية االكبيرة، عكس ما كانت تعانيه صناعة السينما في الأعوام الماضية.

ولكن ما تم ملاحظته علي تنافس أفلام العيد هذا العام، هو أن أغلبها يجمعها الطابع الكوميدي وهي “صنع في مصر- الحرب العالمية الثالثة –جوازة ميري-عنتر وبيسة”، باستثناء فيلم “الفيل الأزرق” والذي يقوم ببطولته النجم كريم عبدالعزيز وخالد الصاوي.

 

الفيل الأزرق يغرد بعيدًا عن سرب الكوميديا

كريم عبدالعزيز الذي قرر أن يغرد خارج سرب الكوميديا وينأي بنفسه عن منافسة ملوك الفكاهة نجح في أن يلعب علي الشعبية الكبيرة التي حظت بها رواية الفيل الأزرق لكاتبها أحمد مراد، حيث يدور العمل في جو درامييكشف الفيلم عالمًا غريبًا رغم دراية المجتمع به،هو عالم الأمراض النفسية، كما يرصد الفيلم حياة طبيبٍ نفسي يُدعى يحيى (كريم عبدالعزيز).

يحيى طبيبٌ من نوعٍ خاصٍ مر بعدة مشاكل في حياته المهنية والشخصية، فبع دفصل يحيى من العمل لمدة 5 سنوات يعود من جديد للعمل بمستشفي العباسية، يقرر يحيى العودة للعمل بجعبة جديدة والبدء من جديد، أسرارٍ مثيرة تتعلق بأبطال العمل لتُزيح الستار عن جبلٍ من الغموض لكن حين يُطلب منه كتابة تقريرٍ عن مريضٍ نفسي، ينصدم عندما يعلم أن هذا المريض هو صديقه القديم دكتور شريف الكردي (خالد الصاوي)، تتعقد الأحداث لتكشف لنا عن أسرار خاصة بالشخصية.

يُذكر أن “الفيل الأزرق” الفيلم صاحب أعلى ميزانية إنتاجية في 2014، بتكلفة وصلت إلى 25 مليون جنيه، بعد فترة أثرت فيها الظروف على مستوى الأفلام وأدت إلي ضحالة الإنتاج، ما يجعله بداية جديدة للسينما المصرية لتعاود نشاطها بالإنتاج الضخم.

مدونة الناشط إبراهيم الجارحى

مدونة الناشط إبراهيم الجارحى

 

تمكن فيلم الفيل الأزرق، من جذب الجمهور بعيدًا عن كوميديا العيد، وأظهر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى، اعجابهم بالفيلم المنقول عن رواية الكاتب أحمد مراد.

وقال الناشط إبراهيم الجارحى، من خلال مدونته : ” أن الفيلم أكثر تماسكًا من الرواية، و أن كريم عبد العزيز تألق فى هذا الدور بمشاركة خالد الصاوى والفنانة نيللى كريم .. الفيلم حلو”.

و يشهد الفيلم اللقاء الفني الأول بين النجمين كريم عبد العزيز ونيللي كريم، ما يجعل العديد من المتابعين للمشهد السينمائي ينتظرون نتيجة هذا اللقاء الأول، وإن كان سيشكل في المستقبل ثنائي جديد ينضم إلى أشهر ثنائيات السينما المصرية، خاصةً بعد ارتفاع أسهم نيللي كريم منذ رمضان 2013بمسلسل “ذات”، وفي رمضان 2014 بمسلسل “سجن النسا الذي أشاد بها المتابعين والنقاد علي حد سواء.

أونا