أخبار عاجلة

غزة تغرق فى الظلام والدم

واصلت إسرائيل عدوانها ضد قطاع غزة، أمس، واستهدفت لليوم الثانى على التوالى تجمعات للأطفال الفلسطينيين بشكل مكثف، ما أوقع عددا كبيرا من الضحايا، وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية فى غزة أن حصيلة الشهداء فى القطاع ارتفعت إلى 1158، منهم قرابة 70 أمس، بينما انقطع التيار الكهربائى عن معظم القطاع بعد قصف محطة الكهرباء الوحيدة.

ودمرت الطائرات الحربية الإسرائيلية منزل نائب رئيس المكتب السياسى لحركة «حماس»، رئيس حكومتها السابقة فى غزة، إسماعيل هنية، وأكدت الحركة أن «هنية» لم يصب بأذى فى القصف.

وأعلنت سلطة الطاقة فى قطاع غزة توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة التى تمد القطاع بثلثى احتياجاته من الطاقة الكهربائية، بسبب القصف الإسرائيلى الذى استهدفها، ما أدى إلى انقطاع التيار عن مدينة غزة وكثير من المناطق فى القطاع، الذى يعتمد الآن على إمدادات كهربائية ضئيلة من وإسرائيل لتشغيل المنشآت الحيوية. وسياسياً، أعلنت الفصائل الفلسطينية المختلفة أنها ستجتمع فى مصر لبحث التهدئة بحضور ممثلين عن حركات حماس والجهاد وفتح، ووصل عدد من ممثليها إلى القاهرة أمس.

وقالت مصادر فلسطينية إن الوفد الذى يزور القاهرة، ممثلا عن حماس، يرأسه موسى أبومرزوق، عضو المكتب السياسى للحركة، حيث سيجتمع مع وفد ممثل عن عباس يتزعمه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ويضم أيضا رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج. وبينما أعلن مسؤولون من فتح التوصل إلى هدنة إنسانية لمدة 24 ساعة، نفى المتحدث باسم حماس التوصل إلى مثل تلك التهدئة، مشترطاً وقف إسرائيل عدوانها ورفع الحصار عن قطاع غزة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة