أخبار عاجلة

الغنوشى: الدستور الجديد مزج بين مقاصد الإسلام ومقتضيات الحداثة

الغنوشى: الدستور الجديد مزج بين مقاصد الإسلام ومقتضيات الحداثة الغنوشى: الدستور الجديد مزج بين مقاصد الإسلام ومقتضيات الحداثة

وصف زعيم حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشى، اليوم السبت، دستور بلاده الذى يتم العمل على إنجازه حاليا بأنه يمثل "حواراً بين النص الدينى الإسلامى بثوابته وبين ما تقتضيه الحداثة فى هذا الزمن".
> .
> وفى كلمة ألقاها صباح اليوم فى افتتاح ندوة "تفعيل مقاصد الشريعة فى المجال السياسى" فى العاصمة تونس، قال الغنوشى: إن نواب المجلس الوطنى التأسيسى (البرلمان المؤقت) "ينزلون مقاصد الإسلام فى صيغ دستورية".

ويشرع نواب التأسيسى فى مناقشة مشروع الدستور التونسى فى جلساته العامة مطلع شهر يونيو القادم، للتصويت على فصوله كل على حدة بالأغلبية المطلقة، أى أن 109 أصوات مطلوبة لاعتماد الدستور من أصل 217، على أن يتم التصويت على مجمل مواد الدستور فى جلسة يحدد موعدها لاحقاً بأغلبية الثلثين.

وفى حال لم تحصل مسودة الدستور على نسبة الثلثين خلال جلسة التصويت داخل المجلس، سيتم عرضها على استفتاء شعبى.

وانطلقت بالعاصمة تونس اليوم الندوة الدولية "تفعيل مقاصد الشريعة فى المجال السياسى"، وتتواصل فعالياتها حتى يوم غد "الأحد" وتنظمها كل من وزارة الشؤون الدينية والاتحاد العالمى للعلماء المسلمين ومؤسسة الفرقان للتراث الإسلامى بمشاركة عدد من الباحثين والمختصين (على غرار الدكتور حسن الشافعى والمستشار طارق البشرى والدكتور جمال الدين دراوويل).
>

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365