فيلم فرنسى: «الشاطر» هو الحاكم الفعلى.. و«الإخوان» مصابون بجنون العظمة

فيلم فرنسى: «الشاطر» هو الحاكم الفعلى.. و«الإخوان» مصابون بجنون العظمة فيلم فرنسى: «الشاطر» هو الحاكم الفعلى.. و«الإخوان» مصابون بجنون العظمة

كتب : أمير وجدى منذ 2 دقيقة

بثت القناة الفرنسية الثالثة، فيلما وثائقيا حمل اسم «الجماعة.. تحقيق عن الإخوان» للمخرج والكاتب الصحفى الفرنسى المتخصص فى شئون الحركات الأصولية «مايكل برازان»، الذى يحوى مجموعة من التحقيقات الصحفية حول تنظيم الإخوان وأفكاره.

وفى حوار له مع موقع «ماريان»، الفرنسى، حول موضوع الفيلم، قال «برازان» إن الإسلام الراديكالى الذى يعظون به هو آخر أيديولوجية شمولية بعد النازية والشيوعية؛ فهو استبدادى، شمولى، عالمى.

وأوضح «برازان» أن الإخوان يريدون تثبيت الخلافة، محليا أولا، بما يطلقون عليه «الولايات العربية المتحدة»، وبعدها على المستوى العالمى، وهو ما عبر عنه خيرت الشاطر، نائب مرشد الإخوان، الذى يعتبر الحاكم الفعلى، أما مرسى فكأنه «لا يوجد».

ووصف «برازان» اللقاء الذى جمعه مع محمود الزهار، القيادى بحركة حماس، فى الفيلم، بـ«المقابلة السيئة» قائلا: «عندما تجد نفسك وحيدا مع فريقك فى وقت متأخر بغزة، ويحيط بك الحراس المسلحون فهو أمر استثنائى».

وأضاف: «إن الزهار مصاب بجنون العظمة، وقد استغرق الحديث وقتا كان يسوده مناخ من التوتر الشديد، وكان فى حالة عصبية شديدة».

وحول طبيعة العلاقة التى تجمع بين الإخوان وإيران، يرى «برازان» أنها على المستوى الدعوى، فالفكر هو نفسه، وهناك أيضاً تحالفات. وذكر أن أول إعلان جاء بعد وصول مرسى إلى السلطة، هو تحرير قاتلى الرئيس الراحل «أنور السادات»، واستئناف العلاقات الدبلوماسية مع إيران.

أما عن مستقبل جماعة الإخوان، فيرى «برازان» أن الشعبية الكبيرة التى تتمتع بها الجماعة تآكلت إلى حد كبير فى وتونس، ولكن عندما يصل الإسلاميون إلى السلطة، فإنهم لا يدعونها تفلت من أيديهم. وبرغم حالة المزاج المتمرد فإنهم سيقومون بفعل كل شىء من أجل حفاظهم على مكانهم فى السلطة.

DMC