أخبار عاجلة

الصين تأمل استقرار أوضاع الشرق الأوسط لزيادة التبادل السياحى مع مصر

الصين تأمل استقرار أوضاع الشرق الأوسط لزيادة التبادل السياحى مع مصر الصين تأمل استقرار أوضاع الشرق الأوسط لزيادة التبادل السياحى مع مصر

أعرب تانج سى سيان، نائب مدير لجنة التطوير السياحى بمدينة سانيا بمقاطعة هينان جنوب الصين عن أسفه لقلة عدد السائحين المصريين والعرب الزائرين لمنطقة سانيا ذات المناظر الطبيعية الخلابة والنادرة، موضحا أن سانيا إلى جانب السياحية الطبيعية والعلاجية والرياضية والترفيهية بها الكثيرين من المواطنين الصينيين من المسلمين من قومية هوى، يبلغ عددهم 10 آلاف نسمة، إضافة إلى 10 مساجد ومطاعم إسلامية.

وأضاف تانغ سى سيان، فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه قبل العام 2011 كانت هناك سياسة استقبال المجموعات السياحية ومنحها التأشيرات بمجرد الوصول لمطار سانيا مباشرة ولمدة 20 يوما عموما، لكنه نظرا للأحداث السياسية والأوضاع الأمنية فى ومنطقة الشرق الأوسط بوجه عام حاليا، فإن زائرين سانيا من منطقة الشرق الأوسط يتم نصيحتهم بضرورة أخذ تأشيرة مسبقة من السفارات الصينية لدى بلدانهم.
> وأشار المسئول الصينى إلى عقبة أخرى فى التبادل السياحى بين سانيا والدول العربية وهى عدم وجود خطوط طيران مباشرة من بعض العواصم العربية إلى سانيا مباشرة مثلما هو الحال مع مدينة شرم الشيخ فى مصر التى تتشابه مع سانيا فى نواحى كثيرة، معربا عن أمله فى أن يتم التنسيق مع مسئولى الطيران والسياحة فى مصر ودول العالم العربى لإنشاء خطوط طيران مباشر من بلدانهم أى سانيا، فى وقت تخطط المدينة الصينية لإنشاء خطوط طيران خاصة بها.

وتعهد نائب مدير لجنة التطوير السياحى بمدينة سانيا بمقاطعة خينان أنه بمجرد عودة الأوضاع إلى طبيعتها واستقرار الحالة الأمنية فى المنطقة سوف يتم بحث إمكانه إلغاء التأشيرة المسبقة للسياح العرب القادمين إلى سانيا.

وقال تانج إن سانيا تميز بالمناظر الطبيعية الخلابة وتجمع بين المناظر الجبلية والنهر والبحر والمناظر الريفية كما تشتهر بملاعب الجولف الكثيرة التى تصل إلى أكثر من 20 ملعبا للجولف.

وأضاف أن أكبر عدد سياح تستقبلهم سانيا سنويا هم من وكازخستان وسنغافورة، بالإضافة إلى أمريكا واليابان وكوريا وعدد قليل جدا من منطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن سانيا تحتفل هذه العام بفعاليات عام السياحة الصينى الروسي، حيث تقام العديد من النشاطات السياحية والمعارض فى كل من البلدين، بالإضافة إلى عقد اتفاقية لتبادل وتدريب الكوادر السياحية الصينية فى روسيا والعكس.

شبكةعيونالإخبارية

مصر 365