راشد المطروشي: إدارات الدفاع المدني لديها القدرة على مواجهة التحديات

راشد المطروشي: إدارات الدفاع المدني لديها القدرة على مواجهة التحديات راشد المطروشي: إدارات الدفاع المدني لديها القدرة على مواجهة التحديات

أكد اللواء راشد ثاني المطروشي قائد عام الدفاع المدني بالإنابة بوزارة الداخلية أن إدارات الدفاع المدني بالدولة قادرة بفضل الإمكانيات الفنية واللوجستية المتوفرة لديها على التعامل مع تحديات الطبيعة والحوادث والكوارث الطبيعية الناشئة عن هبوب الأعاصير أو جريان السيول والأودية بفعل سقوط الأمطار وغيرها من الحوادث والكوارث التي يمكن أن تقع سواء بفعل الطبيعة أو نتيجة أخطاء الإنسان.

وقال قائد عام الدفاع المدني في إشارة إلى السقوط في الآبار المهجورة التي شهدتها بعض دول الجوار مؤخرا أن الدولة لم تشهد وقوع حوادث من هذا النوع داعيا إلى ضرورة توفير اشتراطات الحماية والوقاية من مخاطر السقوط في الآبار (الطوي) عند الحفر أو التشغيل والاستخدام من خلال إحكام فوهاتها بمغاليق تضمن منع السقوط فيها وخاصة سقوط الأطفال.

جاء ذلك في تصريحات ادلى بها في العدد الجديد لمجلة (الشرطي) التي تصدرها القيادة العامة لشرطة الشارقة، قائلا: إن البيئة لا تشكل تهديدا للناس إذا أحسنوا ممارسة سلوكيات السلامة ومتطلباتها لكن البعض يسلك المناطق غير الآمنة في البرية وفي الإمارات وفرت البنية الأساسية المتطورة للاتصالات والمواصلات في الدولة حلولا جذرية لمشكلة الضياع في البرية التي كانت تقع في السابق.

وإضافة إلى ذلك فإن الدفاع المدني يدعو جميع المسافرين في البرية إلى تحديد مقاصدهم لعائلاتهم قبل السفر وتجنب التخييم بعيدا عن طرق المواصلات أو التخييم في الوديان المعرضة للسيول وفحص مركباتهم والتزود بالمياه الكافية قبل الرحلة.

من ناحية أخرى رأى اللواء المطروشي أن إنشاء الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات قد عزز إمكانيات الدولة في إدارة ومواجهة الطوارئ والأزمات ووضع متطلبات ضمان استمرارية العمل خلالها والتعافي السريع منها بالاستعداد والتخطيط المشترك باستخدام كافة وسائل التنسيق والاتصال على المستويين الاتحادي والمحلي والخاص بهدف المحافظة على الأرواح والممتلكات وبهذا شكل إنشاء الهيئة خطوة هامة باتجاه تعزيز إمكانيات الدولة في مواجهة تلك الظروف الطارئة.