أخبار عاجلة

وضع تصورات مستقبلية للتحول إلى الأنظمة الذكية

وضع تصورات مستقبلية للتحول إلى الأنظمة الذكية وضع تصورات مستقبلية للتحول إلى الأنظمة الذكية

أكد اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، أهمية العمل كفريق متكامل للحفاظ على المكتسبات والسمعة التي حققتها شرطة دبي في جميع المجالات وخاصة التقنية والالكترونية والذكية، موضحاً أن الحفاظ على تلك الانجازات يتطلب المزيد من الافكار غير المألوفة لتحقيق الابداع والتميز والريادة، بالاضافة الى وضع تصورات مستقبلية للتحول إلى الأنظمة الذكية والتقنيات بالغة الدقة.

وتبني أفكار وإبداعات تقنية وتطوير المشاريع العلمية والبرامج الكترونية لتخدم مستقبل شرطة دبي وتحقق رغبات افراد الجمهور، وتدعم إستراتيجية شرطة دبي في مكافحة الجريمة وسرعة القبض على الجناة ونشر الأمن والطمأنينة.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع مجلس الشرطة العلمي في شرطة دبي بحضور اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات، والدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار، والعميد أحمد حمدان بن دلموك مدير الإدارة العامة للتدريب، والعميد المهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات.

والعقيد المهندس محمد أحمد البستكي مدير إدارة أمن المواصلات، والمقدم الدكتور أحمد بن صبيح نائب مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية، وعلي قاسم، مدير ادارة قواعد البيانات ونظم المعلومات في مركز دعم اتخاذ القرار في شرطة دبي..

خطط التواصل

واطلع المجتمعون على خطط تطوير آليات التواصل مع المجلس من خلال نظام الاقتراحات المطبق في شرطة دبي لأفراد الجمهور ونتائج تطبيق دفتر المخالفات الالكتروني في دوريات الشرطة المرتبط بالنظام المروري الذي يقوم بتحرير المخالفات إلكترونياً.

توجيهات قيادية

ووجه المزينة بتأهيل المستخدمين واعداد دليل الاستخدام للعاملين على النظام، واستعرض الحضور تجربة النظارة الذكية (نظارات جوجل) لرصد السائقين المخالفين من خلال كاميرات مثبتة على نظارات قابلة للتصوير والعرض من خلال شاشة تنقل إلى إدارة مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات كافة التفاصيل التي تحدث في الحوادث والأزمات والكوارث بالاضافة الى التطبيقات الذكية للعمليات الشرطية.

وركز المزينة على أهمية تسخير التكنولوجيا وتطويعها والاستفادة من التقنيات والكوادر الفنية والبشرية لخدمة رجل الشرطة ومكافحة الجريمة والحد منها بما يعود على إنتاجية العمل الشرطي في جميع المستويات بصورة تبوأت فيها القيادة العامة لشرطة دبي مكانة متقدمة تقنياً منذ فترة طويلة، مما جعلها المؤسسة الأمنية التي دائما ما تتطلع إلى كل ما هو تقني وحديث.