أخبار عاجلة

11 مؤسسة تشارك في برنامج التربية الأمنية

11 مؤسسة تشارك في برنامج التربية الأمنية 11 مؤسسة تشارك في برنامج التربية الأمنية

حظي أسبوع برنامج التربية الأمنية باهتمام ومشاركة واسعة من قبل هيئات ومؤسسات وطنية بلغ عددها إحدى عشرة مؤسسة، كما كثف الميدان التربوي حضوره ومشاركته، ليخرج الأسبوع في دورته العاشرة بنكهة خاصة ومشاركة كبيرة قبيل اختتام فعالياته بمدرسة الحديبية بدبي أخيراً.

وأكد المقدم خبير دكتور إبراهيم الدبل، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، المنسق العام لبرنامج التربية الأمنية في شرطة دبي، «أن أسبوع التربية لهذا العام حمل نكهة خاصة وحضوراً لافتاً من قبل شركائنا في النجاح من مؤسساتنا الوطنية وممثلي الميدان التربوي.

وعمدنا خلال الدورة العاشرة أن يخرج قليلاً عن إطار التوعية الأمنية البحتة، بالتركيز على الجوانب الإبداعية لدى النشء، والعمل على استثمار طاقاتهم واكتشافها، باعتبار أن الإبداع وسيلة أخرى وجديدة لمحاربة الانحرافات السلوكية والظواهر السلبية في أجيالنا القادمة».

وجدد العقيد الدبل، في ختام فعاليات أسبوع التربية الأمنية، تأكيده توسع رقعة البرنامج لتشمل ما يقارب 80 مدرسة حكومية و23 مدرسة خاصة، و4 مراكز لتعليم الكبار، و4 رياض أطفال، وأحد مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة.

ملتقى طلابي

في السياق ذاته، تحدث الرائد الدكتور عبد الرحمن شرف، نائب مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، المنسق العام للفعالية، أن أسبوع التربية الأمنية يعتبر إحدى أهم فعاليات برنامج التربية الأمنية التي تنظم بشكل سنوي، ويأتي اختيار مدرسة محددة في كل عام، من أجل إتاحة الفرصة بشكل متساوٍ أمام جميع مدارس الإمارة، باستعراض تجاربها الذاتية، والتعرف إلى مشاركات طلبتها بشكل موسع.

إضافة إلى المشاركات الأخرى للمدارس، ليكون الأسبوع فرصة مهمة لأبنائنا من مختلف مدارس الإمارة على التعرف إلى تجارب نظرائهم، والاطلاع على الممارسات والتجارب الناجحة لدى الآخر، ما ينمي لديهم مهارات مهمة على الصعيد الشخصي ويؤهلهم لحياة عملية ناجحة.

المعرض المصاحب

وأشار الرائد عبد الرحمن شرف إلى أن المعرض المصاحب لأسبوع التربية الأمنية شهد ما يقارب 33 عارضاً من مختلف الإدارات العامة في شرطة دبي، بمشاركة من مؤسسات وهيئات خارجية.