أخبار عاجلة

الجيش الإسرائيلي يفرق بقنابل الغاز مظاهرة لصحفيين فلسطينيين

فرق الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، وقفة احتجاجية نظمها صحفيون فلسطينيون، على حاجز بيت إيل، شرقي مدينة رام الله في الضفة الغربية، بمناسبة اليوم العالمي للصحافة.

واستخدم الجيش قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، لتفريق المظاهرة، التي نظمتها نقابة الصحفيين الفلسطينيين، دون وقوع إصابات.

وشارك في المظاهرة عشرات الصحفيين، العاملين في وسائل إعلام محلية وعربية ودولية، وطالبوا بفتح الحواجز الإسرائيلية، وضمان حرية التنقل للصحفيين الفلسطينيين.

وفي كلمة له خلال المظاهرة، قال نقيب الصحفيين الفلسطينيين، عبدلناصر النجار، إن مئات الصحفيين الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص والاختناق خلال السنوات الخمس الأخيرة نتيجة استهداف الجيش الإسرائيلي لهم.

وطالب المؤسسات الحقوقية الدولية بكفالة حرية تنقل الصحفيين الفلسطينيين، وحمايتهم من الاعتداءات المتكررة بحقهم.