أخبار عاجلة

مظهر شاهين: السلفيين وحزب النور أصبحا خطراً على الدولة

مظهر شاهين: السلفيين وحزب النور أصبحا خطراً على الدولة مظهر شاهين: السلفيين وحزب النور أصبحا خطراً على الدولة

قال الإعلامي مظهر شاهين إن السلفيين أصبحوا دولة داخل الدولة، والخطر القادم، وشدد على أهمية اتخاذ الدولة لخطوات ضد حزب النور السلفي والدعوة السلفية، وذلك بعد صعود يونس مخيون رئيس حزب النور و20 قيادة سلفية أخرى على منابر عدة مساجد بالإسكندرية والبحيرة وألقوا أمس خطبة الجمعة.

وأوضح “شاهين” في برنامجه “الطريق” الذي يقدمه على قناة التحرير الفضائية مساء اليوم السبت، أنه بعد سقوط نظام الإخوان، واعتقال قياداتهم، اعتقد السلفيون في حزب النور والدعوة السلفية أنهم من سيصل للحكم، وأضاف بأن حزب النور يتحدى الدولة بعد منع وزارة الأوقاف الخطابة في المساجد لغير الأزهريين، هذا التحدي الذي بدأ بمنع أنصار الشيخ محمد حسين يعقوب، داعية أزهري من الصعود لمنبر المسجد، وألقى يعقوب الخطبة بالقوة بدلا منه.

وأكد شاهين أنه على المصريين والدولة الاختيار بين الأزهر الوسطي أوالدعوة السلفية وحزب النور، واستنكر شاهين اعتقاد السلفيين في امتلاكهم المنهج الصحيح للدين قائلا: “يعني إحنا كنا بنعبد ربنا على طريقة عنتر بن شداد مثلا؟”، وأكد أن السلفية ليست فقط الجلباب واللحية، ولكنها في الأخلاق والوسطية والتسامح وأضاف: نحن أدرى الناس بها.

ودعا شاهين إلى دعم وزير الأوقاف، وأئمة الأزهر الشريف للقيام بدورهم في التصدي لمن أسماهم ” الدخلاء على الدعوة”، كما طالب باتخاذ إجراءات رادعة ضد كل من اعتلى المنبر عنوة، وعدم الاكتفاء بلفت نظره، حتى إذا وصلت العقوبات إلى السجن.

وقال مظهر شاهين: إذا كانت الدولة تحترم الدستور والقانون فعليها حل حزب النور اليوم، وأضاف: حزب النور أصبح أقوى من .. والدولة واقفة تتفرج”، وطالب شاهين أعضاء حزب النور بحل الحزب إذا أرادوا ممارسة العمل الدعوي.

أونا