أخبار عاجلة

الشيخة فاطمة: القيادة تثق في قدرات فتيات الإمارات

الشيخة فاطمة: القيادة تثق في قدرات فتيات الإمارات الشيخة فاطمة: القيادة تثق في قدرات فتيات الإمارات

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أن القيادة الرشيدة ستواصل تشجيعها ودعمها لفتيات الإمارات لدفعهن دائماً للأمام ونحو المزيد من الإبداع والابتكار والتفوق والامتياز في كل الميادين، مؤكدة سموها ثقة القيادة الرشيدة والجميع في القدرات الإبداعية لفتيات وشباب الإمارات.

جاء ذلك في رسالة وجهتها سموها إلى طالبات التكنولوجيا التطبيقية المشاركات في مبادرة «نادي الفنون» التي أطلقها معهد التكنولوجيا التطبيقية أخيراً.

وقالت سموها إن هذا النادي يأتي امتداداً طبيعياً للإنجازات العملاقة التي حققتها المرأة الإماراتية في كل المجالات وقطاعات العمل والإنتاج نتيجة للرعاية والاهتمام الكبيرين اللذين تحظى بهما المرأة عامة والطالبات خاصة من القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وثمنت سمو الشيخة فاطمة الجهود الكبيرة والمتميزة التي يبذلها مسؤولو مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، وصولاً إلى إطلاق نخبة رائعة من المبادرات الوطنية المتميزة التي ترتقي بالمستوى العلمي والمهني للطلبة، وهو الأمر الذي ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة وحرصها على حاضر ومستقبل أبناء المجتمع الإماراتي.

وبدورها أعربت الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة الدولة رئيسة مجلس إدارة صندوق الزواج عن سعادتها بطالبات التكنولوجيا التطبيقية اللائي يمثلن فتيات الإمارات خير تمثيل بوصولهن إلى هذا المستوى الرائع من الأداء الفني الراقي الذي يتوافق تماماً مع تفوقهن الدراسي والأكاديمي.

مسابقة وطنية

ومن جهة ثانية، أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ونخبة من أعضاء المجلس والمسؤولين، بمبادرة نادي الفنون التي أطلقها معهد التكنولوجيا التطبيقية أخيراً لاكتشاف وصقل المواهب الفنية المواطنة بين طلبة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية تحت رعاية مؤسسة الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان.

وتم تدشين النادي خلال العام الدراسي الجاري من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع الطالبات بأبوظبي، تحت الإشراف المباشر من الفنان التشكيلي الإماراتي محمد الأستاد.

وأعلن عن النادي خلال فعاليات المسابقة الوطنية للمهارات التي نظمها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أخيراً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وبحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، والدكتور أحمد مبارك المزروعي، وحمد الحر السويدي رئيس دائرة المالية وعضو المجلس التنفيذي، وناصر أحمد السويدي رئيس هيئة الطاقة وعضو المجلس التنفيذي، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة وعضو المجلس التنفيذي، وسعيد عيد الغفلي رئيس دائرة الشؤون البلدية وعضو المجلس التنفيذي، وعلي ماجد المنصوري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية وعضو المجلس التنفيذي، والدكتورة أمل عبدالله القبيسي المديرة العامة لمجلس أبوظبي للتعليم وعضوة المجلس التنفيذي، واللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي وعضو المجلس التنفيذي، إضافة إلى نخبة من المسؤولي،ن حيث أشادوا جميعاً بالمستوى المهاري والحس الفني الراقي للطالبات المشاركات في النادي وهن 15 طالبة نجحن في تنفيذ 48 لوحة فنية رائعة الجمال بيعت جميعها خلال المسابقة الوطنية.

مبادرات

وقال المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية، إن هذه المبادرة وغيرها من المبادرات المبتكرة التي يطلقها المركز والمعهد تأتي في إطار التوجيهات السامية والدعم المادي والمعنوي غير المحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، حيث تعمل القيادة الحكيمة دائماً من أجل تقديم كل الفرص والمبادرات اللازمة لتطوير التعليم وجعل الطلاب والطالبات قادرين على الإبداع والابتكار في مختلف المجالات بما فيها الفن التشكيلي الذي يساعد الطلبة على التفوق الدراسي واختيار المسار الهندسي ليكون طريقهم نحو تلبية متطلبات النهضة الصناعية والاقتصادية التي تعيشها الدولة حالياً ومستقبلاً.

تطوير التعليم

وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، إن مبادرة نادي الفنون انطلقت من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع الطالبات بأبوظبي، وسيتم تعميمها لتطبق تدريجياً في كل ثانويات التكنولوجيا التطبيقية بمختلف إمارات الدولة خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن نادي الفنون يأتي ضمن استراتيجية المعهد لتطوير العملية التعليمية في ثانويات التكنولوجيا التطبيقية، حيث إن الفن يمثل أحدث المراحل التطويرية في النظام التعليمي الجديد «ستيم»، الذي يطبقه المعهد في مختلف المؤسسات التعليمية التابعة له بما فيها كلية فاطمة للعلوم الصحية، وبوليتكنك أبوظبي، والذي يتم من خلاله قيام الطلبة بتنفيذ مشروعات علمية يتم من خلالها الربط ما بين المواد العلمية وهي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ومن ثم يأتي دور الفن ليضيف بعداً جمالياً ورقياً في هذه المشروعات العلمية.

4 ساعات

وأكدت رشيدة ناشف مديرة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية، أن تجربة المبادرة تم طرحها على طالبات ثانوية التكنولوجيا التطبيقية بأبوظبي فقط، حيث تقدمت أربعون طالبة تم تصفيتهن إلى 15 طالبة فقط لضمان استفادة الجميع منها، بحيث تم تقسيمهن إلى مجموعتين لمدة 4 ساعات أسبوعياً وعقب اليوم الدراسي، وبما لا يؤثر في قدراتهم الجسدية والذهنية.

وقال محمد الأستاد «جاءت فكرة هذا النادي منذ نحو خمسة أشهر بمبادرة من المهندس حسين الحمادي إيماناً منه بأن بين شباب وفتيات الإمارات مواهب فنية متقدمة، وبمجرد عرضها علينا تفاعلنا معها بهدف العمل المشترك مع معهد التكنولوجيا التطبيقية لتطوير المواهب الذاتية للطالبات وتنمية حسهن الفني بشكل علمي ومدروس، وبالفعل نجح النادي في تحقيق هذا الهدف، إضافة إلى كسر الروتين اليومي للطالبات ما بين المدرسة والبيت».

 

تعميم الفكرة

 

دعا الفنان الإماراتي محمد الأستاد إلى تعميم فكرة نادي الفنون في كل المؤسسات ومواقع العمل والمدارس والجامعات ليكون بداية جديدة لإنشاء كليات للفنون الجميلة بأبوظبي، لافتاً إلى أن معهد التكنولوجيا التطبيقية سينظم المزيد من المعارض الفنية الناجحة لهؤلاء الطالبات من فتيات الإمارات.