الخارجية الجزائرية: التصريحات المسيئة المنسوبة للسيسى كَذّبها مدير حملته

الخارجية الجزائرية: التصريحات المسيئة المنسوبة للسيسى كَذّبها مدير حملته الخارجية الجزائرية: التصريحات المسيئة المنسوبة للسيسى كَذّبها مدير حملته

قالت وزارة الخارجية الجزائرية، اليوم الجمعة، إن مدير الحملة الانتخابية لمرشح الرئاسة المصرية، المشير عبد الفتاح السيسى، كذب تصريحات نسبت له، وصفت بـ"المسيئة والعدائية" للجزائر.

وأوضح بيان صادر عن الخارجية الجزائرية، ووصل مراسل الأناضول نسخة منه، أن عبد الله المغازى، مدير حملة السيسى والناطق الرسمى باسمه "اتصل بسفيرنا فى القاهرة، نذير العرباوى، وأبلغه بالاحترام الكبير الذى يكنه المشير السيسى للجزائر، وحكامها وشعبها، كما طلب منه نقل تحياته الأخوية للمسئولين الجزائريين".

وتابع البيان "خلال هذا الحوار، كذب المغازى قطعيا أى تصريح عدائى أو مسىء من جانب المشير السيسى بحق الجزائر".

وكانت وسائل إعلام مصرية، نقلت عن وفد من هيئة التدريس بالجامعات المصرية التقى السيسى، الخميس الماضى، أن الأخير قال خلال اللقاء "الجيش المصرى قوى.. قبل ما واحد يجرى له حاجة على الناحية الغربية يكون الجيش هناك، وده إنذار للجيش الحر، ولو حصل أى حاجة، أنا ممكن أدخل الجزائر فى 3 أيام، لو واحد من أفراد الشعب جرى له حاجة".

وتناقلت وسائل الإعلام الجزائرية هذه التصريحات على نطاق واسع، واعتبرتها "مسيئة" للجزائر، كما شهدت مواقع التواصل الاجتماعى موجة استهجان من قبل نشطاء جزائريين ومصريين لتلك التصريحات.

من جهته، طالب عبد الرزاق مقرى، رئيس حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامى فى البلاد، والمحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، خلال مؤتمر صحفى، اليوم الجمعة، وزارة الخارجية الجزائرية، "بالرد واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد صاحب هذه التصريحات غير المقبولة".

smsinnerpage.jpg

stripnews2013.png

مصر 365