أخبار عاجلة

جلسة طارئة لمجلس الأمن حول أوكرانيا اليوم

جلسة طارئة لمجلس الأمن حول أوكرانيا اليوم جلسة طارئة لمجلس الأمن حول أوكرانيا اليوم

عقد مجلس الأمن الدولي ،ظهر اليوم بتوقيت نيويورك ،جلسة طارئة دعت إليها حول تدهورالأوضاع الأمنية في شرق وجنوب أوكرانيا.
> وحذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون السياسية ،جيفري، من التدهور الحاد للوضع في شرق وجنوب أوكرانيا،وتزايد زعزعة الاستقرار في المنطقة وتداعياتها على وحدة أوكرانيا وسيادتها الوطنية.
> قال فيلتمان إنه “في أكثر من عشر مدن سيطرت الجماعات المسلحة على عدد متزايد من المباني الحكومية ، وما يثير القلق بشكل ملح هو الوضع في مدينة سلوفيانسك الشرقية، إن المدينة التي يقطنها 125 ألف شخص تم احتلالها من قبل متمردين مسلحين في الثاني عشر من أبريل الماضي”.

 

ونوه إلى إعلان وزارة الدفاع الأوكرانية بتعرض طائرتين مروحيتين لإطلاق النيران مما أدى إلى سقوطهما ومقتل طيار واحد على الأقل.
> وأضاف المسئول الأممي قائلا “لا يزال المراقبون العسكريون السبعة التابعون لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومرافقيهم من الموظفين المحليين ،تحت الأحتجاز من قبل مسلحين فيمدينة سلوفيانسك،وذلك على الرغم من الدعوات المتكررة لإطلاق سراحهم”.
> ومن جانبه حمل مندوب فرنسا الدائم لدي الأمم المتحدة،روسياالمباني الحكويمة والإدارية في شرق وجنوب أوكرانيا،وقال إن روسيا مسئولة بشكل تام عن حالة عدم الاستقرار في أوكرانيا.
> وأضاف فيلتمان ،في كلمته، إلي أعضاء مجلس الأمن اليوم ” إننا نسعي منذ أسبيع لمنع تصعيد الموقف،لكن روسيا تسعي من جانبها الي تصعيد التوتر في أوكرانيا”.
> وحث مندوب بريطانيا الدائم لدي الأمم المتحدة ،السفير مارك ليال جرانت ، موسكو على الإسراع بنزع فتيل التوتر في أوكرانيا،محذرا من أن زعزعة استقرار أوكرانيا سيلحق الضرر بجميع الأطراف.
> واستنكر المندوب البريطاني ما وصفها بالمزاعم الروسية بشأن سقوط طائرتي هيلكوبتر أوكرانيتين بعد إطلاق النار عليهما،وقال لأعضاء المجلس “لا أحد يمكن أن يصدق المزاعم الروسية بأن متظاهرين سلميين قاموا باسقاط طائرتين تابعتين للقوات الأوكرانية”.
> ودعا السفير البريطاني روسيا إلى العمل من أجل اطلاق سراح المراقبين العسكريين السبعة التابعين لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

أونا