أخبار عاجلة

الشروق الجزائرية: السيسي قال «سأدخل الجزائر في أيام».. وحملة المشير: «كاذبة»

نشرت جريدة «الشروق» الجزائرية على موقعها الإلكتروني، الخميس، تصريحات نسبتها للمشير عبد الفتاح ، المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة، عن الجزائر، أنه قال: «قادر على اجتياح الجزائر في ظرف 3 أيام فقط».

وأضافت الجريدة أن «وسائل إعلام مصرية نقلت عن وفد من هيئة التدريس بـ8 جامعات مصرية التقى السيسي، الخميس، تحذيره من أي عملية لما يسمى (الجيش المصري الحر) ضد قوات بلاده خاصة قرب الحدود الغربية مع ليبيا»، وأضافت أن «السيسي قال إن الجيش المصرى قوي.. قبل ما واحد يجرى له حاجة على الناحية الغربية يكون الجيش هناك، وده إنذار للجيش الحر، ولو حصل أي حاجه أنا ممكن أدخل الجزائر في 3 أيام لو واحد من أفراد الشعب جرى له حاجة»، حسب الجريدة الجزائرية.

من جانبها أكدت الحملة الرسمية للمشير عبدالفتاح السيسي، أن ما تردد فى بعض الصحف والمواقع الإلكترونية من تصريحات منسوبة للمشير ضد الشعب الجزائرى الشقيق، كاذبة وتم تأويلها على نحو خاطئ.

وأوضحت الحملة الرسمية، في بيان، على «فيس بوك»، في الساعات الأولى من صباح الجمعة، أن المشير عبدالفتاح السيسي أكد خلال اللقاء مع أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية يوم الأربعاء الماضي أن القوات المسلحة المصرية قادرة على حماية الحدود على كل الاتجاهات الاستراتيجية، ومواجهة المحاولات الإرهابية المتطرفة التي تستهدف العبث بمنظومة الأمن القومى المصري.

وأضافت الحملة الرسمية أن المشير عبدالفتاح السيسي ذكر خلال اللقاء أن الجيش المصري جاهز دائماً لمعاونة أي دولة عربية شقيقة في مواجهة الإرهاب والتطرف، موضحا أن الشعب الجزائري له كل التقدير والاحترام، ولا يمكن لأحد أن ينسى موقفه المشرف أثناء حرب أكتوبر 1973، حيث عاون القوات المسلحة المصرية ووقف إلى جوارها فى قضية استعادة الأرض والكرامة.

وشددت الحملة الرسمية على أن مواقف المشير المختلفة خلال الفترة الماضية تدعم دائما القضايا العربية، وتركز على أهمية البعد العربي والإقليمي لمستقبل القادم، كما يحرص المشير دائما على التأكيد بأن قوة مصر تستمدها من محيطها العربى وتقاربها مع الأشقاء.