أخبار عاجلة

حزب النصر الصوفي يطالب الرئيس بالرد الرسمي على “إهانة القضاء المصري”

حزب النصر الصوفي يطالب الرئيس بالرد الرسمي على “إهانة القضاء المصري” حزب النصر الصوفي يطالب الرئيس بالرد الرسمي على “إهانة القضاء المصري”

قال المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي، إن :”أحكام الإعدام التي صدرت الأيام الماضية هي شأن داخلي لا دخل لدول العالم فيه، ولا ندري ما الأسباب التي تمنع رئاسة الجمهورية أو رئاسة الوزراء من الرد على التدخل السافر من الدول الغربية في شؤون القضاء المصري”.

وتساءل زايد هل يعلم وزير الخارجية نبيل فهمي أن الولايات المتحدة والغرب يسعون لتقسيم الشرق الاوسط وتغيير خريطة العالم العربي من خلال مخططهم “الشرق الاوسط الجديد”؟، وهل يعلم أن أمريكا تدعم جماعة الاخوان على حساب الشعب المصري وهل يعلم انها تتدخل في شئون الداخلية باعتراضها على أحكام القضاء؟.

وأوضح زايد أن الولايات المتحدة والغرب، لا يسعون إلا إلى تدمير الوطن العربي وأولهم مصر باعتبارها الدولة الأكبر والأقوى في المنطقة، وهم يفعلون كل ما بوسعهم حتى يقللوا من شأن مصر، فهل يعلم فهمي أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ذهب في زيارة لدول إفريقيا للتعجيل من إنشاء سد النهضة لتجويع وتعطيش مصر بعد لقائه به؟!، مؤكداً أن كيري خدع فهمي ويخدع مصر بتوجهه إلى إثيوبيا.

وأضاف زايد أنه بسبب صلح الفصائل الفلسطينية الذي تتبناه مصر هددت الولايات المتحدة بقطع المساعدات عن فلسطين إذا تم ذلك الصلح، وكذلك تحاول أمريكا الإجهاض على ثورة 30 يونيو وقطع المعونة عن مصر.

وتساءل زايد مرة اخرى اذا كانت المعلومات السابقة خطأ فنحن نعتذر لوزير خارجيتنا، أما اذا كانت صحيحة، فعليه تقديم استقالته قبل عودته الى مصر.

وأشار زايد إلى أن الغرب عندما أراد تقسيم السودان إلى شمال وجنوب أرسل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر اللواء صلاح سالم إلى السودان وأنهى المشكلة، وأصلح بينهم وخرج الاستعمار من السودان، إذ كانت هناك إرادة وحرص على دول الجوار وكان التوجه لهم، عكس ما يحدث الأن ونتمنى أن يحدث ذلك في القريب العاجل، ونحن نعلم أن هناك مباحثات مع دول إفريقية ولكنها لا تكفي ونطلب المزيد من أجل مصر، والأجدر أن يتواجد “فهمي” في إفريقيا بدلاً من الغرب.

أونا