عهود ضحية اعتداء لندن ما زالت تحت تأثير المخدر

عهود ضحية اعتداء لندن ما زالت تحت تأثير المخدر عهود ضحية اعتداء لندن ما زالت تحت تأثير المخدر

ذكرت مصادر في شرطة ميتروبوليتان أن الشقيقة الوسطى "عهود" التي تعرضت لاعتداء آثم في 6 إبريل الماضي في لندن ما زالت تحت تأثير المخدر، ولم تتحدد نتيجة العملية التي أجريت لها بدقة حتى الآن.

وكانت عهود خضعت قبل يومين لعملية جراحية استغرقت 22 ساعة سيتحدد من بعد أن تصحو بحسب مصادر الشرطة، إذا ما كانت وظائف الدماغ ستعود للعمل أم لا، وفقاً لموقع 24.

وتعاني عهود أضراراً بليغة لحقت بها بعد أن تعرضت لاعتداء خلال إقامتها مع شقيقاتها في فندق كمبيرلاند في لندن، فقدت على إثره عينها اليسرى و95% من وظائف دماغها.

إلى ذلك، مازال المواطنون يعبرون عن اهتمامهم بالقضية ومتابعة كل مجرياتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويبتهلون إلى المولى أن يشفي عهود وشقيقاتها.


>