أخبار عاجلة

«خليفة الإنسانية» توفر وجبات صحية للطلبة بأسعار مدعومة العام المقبل

«خليفة الإنسانية» توفر وجبات صحية للطلبة بأسعار مدعومة العام المقبل «خليفة الإنسانية» توفر وجبات صحية للطلبة بأسعار مدعومة العام المقبل

أعلنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أنها ستطلق اعتباراً من العام الدراسي المقبل مبادرة جديدة لتوفير الوجبات الصحية للطلبة بأسعار مدعومة، وكشف محمد حاجي خوري المدير العام لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية عن توسعة جديدة لمشروع المقاصف الصحية في المدارس الحكومية بالدولة، ستكون مع بداية العام الدراسي الجديد، وستضم 300 مدرسة على مستوى جميع مناطق الدولة، يتبعها توظيف 600 مواطنة بنظام المكافآت الشهرية للعمل في المدارس خلال ساعات الفرص الدراسية، موضحاً أن المشروع لاقى إقبالاً جيداً من الطلبة وأولياء أمورهم، لتقديم وجبات صحية وطازجة بأسعار 50% أقل.

جاء ذلك خلال حفل أقيم في الفجيرة أمس لتكريم التربويين المشرفين على برنامج مساعدة الطلبة، في إطار احتفالات المؤسسة لتكريم 320 منسقاً ومنسقة في المنطقة الشرقية، عملوا بجهد وإخلاص لإنجاح أكبر مشروع إنساني تعليمي على مستوى الدولة، تحت عنوان مشروع دعم طلبة المدارس للعام الدراسي 2013/2014 الذي يخدم 30 ألف طالب وطالبة على مستوى الدولة، من بينهم 5500 طالب في المنطقة الشرقية.

وشهد حفل التكريم محمد حاجي خوري، وعلي عبيد الحفيتي، المنسق العام لمشروع دعم الطلبة في منطقة الفجيرة التعليمية، وإبراهيم الحمادي، منسق مشروع دعم الطلبة في مكتب الشارقة التعليمية في المنطقة الشرقية، وميرة مسلم المزروعي، مديرة مشروع التعليم بالمؤسسة، ولفيف من المسؤولين والمعنيين بالمشروع.

أغذية مدعومة

وأكد محمد حاجي شروعهم في تطوير عمل مراكز الأغذية المدعومة للأسر المواطنة في المناطق الشمالية والشرقية من الدولة، عبر بناء مبانٍ خاصة كمستودعات للأغذية، وصرف بطاقات ذكية للمستفيدين، لتسهيل عمليات الصرف في أقرب مركز.

وعبر محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية عن تقدير المؤسسة واعتزازها بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لأبنائه الطلبة وحرصه على تقديم كل عون لهم ليحصلوا على أعلى الدرجات العلمية.

وذكر أن المبادرة الجديدة تشمل تعيين مواطنتين في كل مدرسة للإشراف على هذا المشروع الجديد مقابل صرف مكافآت شهرية لكل مشرفة.

تشغيل صالات

 

أكد محمد حاجي بدء تشغيل ثاني صالات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في الفجيرة، التي تقوم على دعم مشاريع زواج الشباب بتكاليف أقل من السوق المحلي، بحيث تسهم في عملية تقليل تكاليف الزواج على المواطنين.

وأشار إلى قرب البدء في المرحلة الثانية من المشروع، التي ستشمل صالات جديدة في كل من إمارة رأس الخيمة وعجمان والشارقة ودبي ومنطقة مليحة.