أخبار عاجلة

رئيس البرازيل السابق لا يخشى وقوع احتجاجات خلال المونديال

رئيس البرازيل السابق لا يخشى وقوع احتجاجات خلال المونديال رئيس البرازيل السابق لا يخشى وقوع احتجاجات خلال المونديال

ساو باولو، (إفي): أكد الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا أنه لا يخشى من الاحتجاجات التي قد تتخلل لكرة القدم الذي تستضيفه البرازيل الشهر المقبل، كما حدث في كأس القارات.

وقال دا سيلفا، في تصريحات نقلتها صحيفة (أو ستادو دي ساو باولو) اليوم، "هل تظنون أنني في سن الـ68 عاما، أمضيت 38 منها في التظاهرات سأخاف منها" خلال المونديال.

وأشار دا سيلفا إلى أن الرئيسة ديلما روسيف "تعرضت للسجن وهي في العشرين من عمرها، وتعرضت للتعذيب والصدمات الكهربائية، كل هذا نتيجة التظاهر" خلال الديكتاتورية العسكرية.

وتساءل "هل تظنون أنها تشعر الان بخوف من التظاهرات، فليتظاهر من يشعر برغبة في ذلك. يجب علينا ضمان تنظيم المونديال، وعدم تكرار المهزلة التي حدثت في 1950 (عندما خسر راقصو السامبا أمام أوروجواي في النهائي الذي أقيم في البرازيل). هنا سيكون هناك احتجاجات".

ووجه دا سيلفا انتقادات للشباب "الذين يتمردون في الكثير من الأحيان دون معرفة السبب".

ويرى أن الحركة الشبابية التي قادت التظاهرات، التي وصلت لذروتها في يونيو/حزيران 2013 أثناء استضافة كأس القارات، واندلعت في البداية احتجاجا على رفع تعريفة وسائل النقل العام، تحتاج "لمزيد من المناقضية السياسية".

وتجددت التظاهرات خلال الأيام الماضية في مدن مثل ساو باولو وريو دي جانيرو، كبرى مدن البرازيل، الكثير منها بسبب ارتفاع تكلفة المونديال، وادانة وجود فساد بين السياسيين.

فيديو اليوم السابع