أخبار عاجلة

«روحاني» يعد العمال الإيرانيين بتحسين أوضاعهم

وعد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، بتحسين أوضاع العمال في إيران وبشكل خاص زيادة الأمن الوظيفي على الرغم من المصاعب التي تعانيها البلاد، كما وعد بمنع التمييز بين الرجال والنساء.

يأتي ذلك فيما، رفضت حكومة «روحاني» التصريح للعمال بتنظيم تجمع في العاصمة بمناسبة اليوم العالمي للعمال، تماما مثلما فعلت إدارة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وقال الرئيس الإيراني، في تصريحات تليفزيونية، إن تعتبر أولويتها «ضمان الوظائف كأساس لإيجاد فرص عمل، وعدم السماح بالتمييز بين الجنسين في سوق العمل».ووعد «روحاني» كذلك بتحسين الضمان الصحي للعمال.

وتشير الأرقام الرسمية إلى أن نسبة البطالة في إيران بلغت 10.4%، حيث يبحث واحد من كل 4 مواطنين دون الـ25 عن عمل.

ويعاني الاقتصاد أيضا من ارتفاع نسبة التضخم والركود والعقوبات الدولية التي تضر بصادرات إيران النفطية، وتحد من استخدام طهران للنظام المصرفي العالمي.

وانتقد «روحاني» نسبة الواردات المرتفعة في ظل إدارة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد. وقال: «لقد قمنا بإيجاد فرص عمل لصالح دول أخرى، وتسببنا بالبطالة في صفوف شبابنا من خلال استيرادنا لبضائع مصنوعة في الخارج»، إلا أنه لم يكشف عن مزيد من التفاصيل.