أخبار عاجلة

رئيس اللجنة المنظمة لـ «البيان»: مؤتمر دبي الأفضل منذ 128 عاماً

رئيس اللجنة المنظمة لـ  «البيان»: مؤتمر دبي الأفضل منذ 128 عاماً رئيس اللجنة المنظمة لـ «البيان»: مؤتمر دبي الأفضل منذ 128 عاماً

محمد عبيد الملا، رئيس اللجنة العليا لتنظيم مؤتمر ومعرض النقل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في نسخته الرابعة، قال لـ«البيان»: «بعد النجاح اللافت الذي تحقق في الدورة الـ59 لمؤتمر الاتحاد العالمي للمواصلات العامة في عام 2011 بدبي، والمعرض المصاحب الذي استقطب كبرى الشركات والمؤسسات العالمية المتخصصة، اتجهت الأنظار إلى الإمارة كمركز عالمي، تتوافر فيه جميع مقومات تنظيم المؤتمرات والمعارض العالمية، واعتبر تنظيم هذا الحدث في دبي هو الأفضل من منذ تأسيس الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، أي منذ 128 عاماً».

 وأشار إلى أن المؤتمر العالمي الـ59 عندما عقد في دبي في تلك الفترة، كانت المنطقة تمر بتحديات كبيرة وظروف صعبة، كتداعيات الأزمة المالية العالمية، وثورات الربيع العربي، ومع هذا، نجح المؤتمر السابق في استقطاب العشرات من الدول المشاركة والعارضين والحضور، ويعود إلى أسباب عدة، منها توافر الأمن والأمان في دولة الإمارات العربية المتحدة، والبنية التحتية المتطورة من الطرق وأنظمة المواصلات حديثة ومترابطة، برية وبحرية متعددة ومتكاملة على رأسها مترو دبي، فضلاً عن وجود تشريعات تقنن أنظمة المواصلات التي يستخدمها أكثر من مليون شخص يومياً.

إضافة إلى شبكة طيران جعلت دبي معبراً بين الشرق والغرب، وقد أثمر التعاون والتنسيق بين المكتب الرئيس للاتحاد العالمي للمواصلات العامة في بروكسل وهيئة الطرق والموصلات، من خلال اللجنة المنظمة بدبي، للمشاركة في تنظيم النسخة الإقليمية من هذا المؤتمر مدة 10 سنوات، أي لغاية 2024.

فوائد المؤتمر

وتحدث عن الفوائد التي يمكن لإمارة مثل دبي أن تجنيها من هذا المؤتمر، مشيراً إلى أن تجربة دبي جعلتها مركزاً إقليمياً وعالمياً في مجال المواصلات العامة، وإمكاناتها وقدراتها في تنظيم المؤتمرات الضخمة جعلتها مكاناً خصباً وثرياً وجاذباً لدول عديدة، وذلك لتبادل الخبرات، والاطلاع على أحدث المستجدات التقنية وأفضل الممارسات العالمية، والابتكارات والإبداعات في أنظمة المواصلات العامة، والتحسينات والتشريعات التي طرأت على أنظمة المواصلات العامة، إضافة إلى التواصل مع مصنعي ومصممي مختلف وسائط النقل والمؤسسات والشركات العالمية، والعارضين والخبراء والاستشاريين وصنّاع القرار، كما أن هيئة الطرق والمواصلات تؤدي دوراً مهماً وكبيراً في التعريف بمكانة دبي كمركز لخدمات المواصلات العامة وأنظمتها على مستوى المنطقة لمدينة رائدة.

وأكد أن هيئة الطرق والمواصلات كانت على أتم الاستعداد للتعاون مع المشاركين والعارضين من جميع بلدان العالم، لعقد اتفاقيات مختصة في مجال النقل والمواصلات، ومجالات أخرى تعود بالفائدة على كل الأطراف، موضحاً أن الأولوية للاطلاع على التجارب العالمية في مجال المواصلات العامة وتبادل الخبرات، والتعريف بآخر ما توصلت إليه الإمارة في هذا المجال، وما قامت وتقوم به الهيئة من مشاريع ومبادرات وإنجازات كبيرة، انسجاماً مع النهضة العمرانية التي تشهدها الدولة عموماً، وإمارة دبي على وجه الخصوص، والتخطيط نحو مستقبل أفضل.