ألمانيا تسلم مصر ثلاث قطع أثرية

ألمانيا تسلم مصر ثلاث قطع أثرية ألمانيا تسلم مصر ثلاث قطع أثرية

تسلمت ثلاث قطع من أثارها التي كانت قد خرجت بطريقة غير شرعية من مصر وتم التحفظ عليها في شتوتجارت منذ عام 2009، وبعد إجراءات قضائية ألمانية حكم لصالح مصر في هذه القضية.

وذكر بيان لوزارة الخارجية اليوم أن القطع الثلاث تسلمها د. محمد حجازي سفير مصر في برلين، وذلك وسط حضور مميز من السفارة المصرية والخارجية الألمانية والمهتمين بالحدث من الجانبين المصري والألماني.

أما القطع المستردة فهي: مسلة صغيرة من الحجر الجيري، ترجع لعصر الأسرة الخامسة حوالي 2340 – 2220 ق.م. لشخص يدعى خوو الذي سجل اسمه على أحد جوانب المسلة.

- ناووس لتمثال مقدس من الحجر الجيري، يرجع لعصر الأسرة التاسعة عشر حوالي 1279 – 1250 ق.م. وهو للأمير خعمواس إبن الملك رمسيس الثاني الذي يظهر على نقوش الناووس أمام بعض المعبودات المصرية.

تمثال عائلي للكاهن مرنبتاح من الحجر الجرانيت الأسود، يرجع للعصر المتأخر حوالي 650 ق.م، ويذكر عليه شجرة عائلته التي ترجع حتى عصر الأسرة 21.
> أ ش أ

أونا