الملك يدشن «الجوهرة».. ويرعى المباراة الختامية بين الأهلي والشباب.. الليلة

الملك يدشن «الجوهرة».. ويرعى المباراة الختامية بين الأهلي والشباب.. الليلة الملك يدشن «الجوهرة».. ويرعى المباراة الختامية بين الأهلي والشباب.. الليلة

    يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز مساء اليوم (الخميس) افتتاح مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية بجدة والمباراة النهائية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للموسم الرياضي الحالي، عندما يلتقي الأهلي والشباب في مواجهة قوية، وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها الفريقان في النهائي، وتبدأ المباراة الساعة 8:45 مساءً.

نجوم الفريقين في سباق ماراثوني لملامسة كأس الذهب والتركيز والهدوء سلاح الانتصار

وتؤكد جميع التوقعات أن يكون نهائي الليلة قوياً من الناحية الفنية لرغبة كل فريق في تحقيق إنجاز يضاف لسجل انجازاته، فكل فريق يملك بطولتين في رصيده بنسختها الجديدة، اما بشكل عام فان الأفضلية تأتي للأهلي الذي يملك 12 لقباً ويسعى اليوم للحصول على البطولة ال13 كأكثر الفرق تحقيقاً للقب، فيما لدى الفريق الشبابي بطولتان حصل عليهما في عامي 2008 و2009 وفي حالة الفوز اليوم سيكون اللقب الثالث، والفوز باللقب يشعل حماسة الفريقين اللذين يواجهان مشكلات في الفترة الأخيرة على المستوى المحلي، حيث أخفقا من جديد في الفوز بالدوري، وفي الحصول على كأس ولي العهد، ولم تعد أمامهما سوى الفرصة الأخيرة المتمثلة في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

وتأهل الأهلي إلى النهائي جاء بعد فوزه على منافسه التقليدي الاتحاد في نصف النهائي بنتيجة 2-1 و 3-2، أما الشباب فصعد بعد تعادله مع الاتفاق في الذهاب 2-2 وفوزه في مواجهة الاياب 1-صفر.

الخبير بيريرا في تحدٍ خاص مع التونسي السويح

وتبدو أحوال الفريقين الفنية متقاربة، إذ يشهد المستوى الفني لفريق الأهلي تحسنا كبيرا من لقاء إلى آخر، وتحديدا في مباريات كأس خادم الحرمين الشريفين التي شهدت انتصارات مقرونه بأداء فني عال يقف خلفه اسماء فنية ثقيلة استطاعت أن تفرض نفسها على القائمة الأساسية، وفي المقابل يمر مستوى الفريق "الليث" بحالة ارتفاع ومؤشر العطاء الفني في تصاعد مستمر، بعد تأهله إلى دور ال16 من دوري أبطال آسيا وتصدره لمجموعته.

قوة الأهلي في حركة وصواريخ ليال وانطلاقات الجاسم.. ومهارة رافينها وتسديدات معاذ أسلحة الشباب

يعيش الأهلي أوضاعا جيدة، وذلك لاكتمال جميع عناصره، ومن المتوقع أن يبدأ الفريق (الأخضر) اللعب بطريقه هجومية بغية الوصول باكراً لمرمى الشباب، لحسم اللقاء منذ بدايته ما يصعب المهمة على الخصم، ومن المنتظر أن يلعب المدرب البرتغالي بيريرا بالقائمة نفسها التي خاضت مواجهة الاياب امام الاتحاد، ومن أبرز الاسماء في قائمة الأهلي الحارس عبدالله المعيوف والمدافعان منصور الحربي وأسامة هوساوي، وفي الوسط الثنائي تيسير الجاسم والبرازيلي موسورو، وفي المقدمة مصطفى بصاص والبرتغالي لويس ليال، ولدى المدرب عدد من الاسماء المميزة على قائمة البدلاء للزج بها في أي وقت من عمر المباراة مثل لاعب الوسط سلطان السوادي والمهاجم صالح الشهري.

وفي المقابل سيعمد مدرب الشباب التونسي عمار السويح إلى اللعب بطريقة هجومية منذ البداية مستغلا تواجد الثنائي مهند عسيري والفلسطيني عماد الخليلي في خط المقدمة ويأتي من خلفهم صانع الألعاب البرازيلي رافينها الذي يعمل على مساندة خط المقدمة، وفي الوقت ذاته اغلاق المناطق الدفاعية أمام مهاجمي الأهلي، ومن ابرز الأسماء المشاركة في حراسة المرمى يتواجد وليد عبدالله وفي الدفاع ماجد المرشدي وسياف البيشي وحسن معاذ وفي الوسط يتواجد أحمد عطيف والكولومبي توريس.

في قائمة البدلاء الشبابية، تبدو الخيارات أمام التونسي عمار السويح متعددة، إذ يتواجد المهاجم عيسى المحياني، ولاعب الوسط عبدالمجيد الرويلي.