أخبار عاجلة

جلسة عصف ذهني في الإقامة

جلسة عصف ذهني في الإقامة جلسة عصف ذهني في الإقامة

حضر اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب ونائبه العميد عبيد مهير بن سرور، جلسة «العصف الذهني» التي نظمها قطاع شؤون المنافذ البحرية بالتعاون مع إدارة فحص الوثائق وقطاع الخدمات الذكية للإدارة، وجمعت بين عدد من موظفي الإدارة وموظفين تابعين لشركاء استراتيجيين لإقامة دبي، بهدف تذليل العقبات والتحسين في الخدمات المقدمة وزيادة التنسيق بين مختلف الجهات الحكومية في إطار زيادة عمق التعاون بين مختلف مؤسسات حكومة دبي، وتوليد الأفكار الإبداعية وحل المشكلات حلاً إبداعياً، إضافة إلى تحفيز وتدريب الموظفين للوصول إلى استراتيجيات مبتكرة وأفكار جديدة من شأنها ترسيخ روح العمل والتفكير الجماعي.

إبداع

وجاءت الجلسة برئاسة العقيد حسين إبراهيم أحمد مدير قطاع المنافذ البحرية رئيس الفريق، إلى جانب عدد من الأعضاء ورؤساء الأقسام والشركاء الاستراتيجيين مع إقامة دبي: شرطة دبي، جمارك دبي، موانئ دبي العالمية، سلطة دبي الملاحية، دائرة السياحة، وجهاز أمن الدولة بدبي.

حيث أشار إلى أهمية الإبداع والابتكار ودورهما في صناعة المستقبل ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين، وضرورة تجنب النقد للأفكار المتولدة وحرية التفكير والترحيب بكل الأفكار البناءة دون التقيد بأنواع معينة من التفكير من أجل الحصول على حلول ومقترحات خلاقة وفاعلة في آن واحد للقضايا المطروحة.

مؤكداً أن مثل هذه اللقاءات تأتي ضمن خطة شاملة للسعي إلى التغيير الإيجابي في تعزيز الحوار، وعرض التحديات والفرص والحلول من خلال تطبيق معايير الذكية في تقديم كافة الخدمات وفق خطوات وطرق تحقق السرعة.