أخبار عاجلة

تقارير - حملة ' الموزة ' متفق عليها وشركة تسويق تتولى القيام بها

تقارير - حملة  ' الموزة '  متفق عليها وشركة تسويق تتولى القيام بها تقارير - حملة ' الموزة ' متفق عليها وشركة تسويق تتولى القيام بها

/أ ش أ/ أفادت تقارير صحفية إسبانية بأن الحملة المناهضة للعنصرية التي تجتاح مواقع التواصل الاجتماعى على الانترنت حاليا وتقوم على أساس واقعة الإساءة العنصرية التي تعرض لها البرازيلي داني ألفيش لاعب برشلونة تتم بشكل مدبر، وأن شركة تسويق تتولى القيام بها بعد أن تم طرح فكرتها في وقت سابق من قبل ألفيش نفسه وزميله نيمار.

وكانت صور العديد من الشخصيات الشهيرة وهي تتناول الموز قد انهالت على الانترنت بعد أن قام نيمار بنشر صورة مماثلة له كي يعرب عن دعمه لألفيش وكتب تحتها " كلنا قرود".

وكانت هذه الضجة المناوئة للعنصرية قد تفجرت عندما قام مدافع البارسا بالتقاط موزة ألقيت عليه أثناء إحدى مباريات فريقه في الليجا الإسباني من جانب مشجع متعصب، فقام بتقشيرها والتهمها بسرعة ثم أكمل اللعب كما لو أن شيئا لم يكن.

ورغم أنه كان من المعتقد في بادئ الأمر أن ألفيش تصرف بشكل تلقائي غير أن صحيفة "أس" الإسبانية كشفت أن هذا التصرف كان مقصودا ومتفقا عليه مسبقا منذ تعرض اللاعبان البرازيليان لإساءة عنصرية مشابهة في مباراة إسبانيول في أواخر مارس الماضي.

وقالت الصحيفة ان ألفيش ونيمار اتفقا مع وكالة لودوتشا للتسويق على أن يأكل أي منهما أي موزة يتم إلقاؤها عليه أمام كاميرات التليفزيون بهدف أن يتم استغلال ذلك لإطلاق حملة لمناهضة العنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد دقائق من حدوث الواقعة الأخيرة، قام نيمار بالفعل بعرض صورته وهو يأكل موزة على موقع تويتر ثم أعقب ذلك صور مماثلة للعديد من الشخصيات الرياضية والسياسية والفنية الشهيرة.

فيديو اليوم السابع