أخبار عاجلة

الصين تعترض بشدة على العقوبات الأمريكية ضد مورد مكونات صواريخ

قالت الصين، الأربعاء، إنها تعترض بشدة على عقوبات أمريكية يمكن أن تضر بالتعاون في حظر الانتشار النووي بين البلدين، بعد أن وجهت واشنطن اتهامات إلى رجل أعمال صيني تتعلق بمزاعم بأنه يتولى تدبير مكونات صواريخ لإيران.

وفي مؤشر على أن واشنطن ستواصل الضغط على إيران بشأن برنامجها النووي، عرضت وزارة الخارجية الأمريكية ما يصل إلى 5 ملايين دولار مقابل تقديم معلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة رجل الأعمال، لي فانج وي.

كما جمد ممثلو ادعاء اتحاديون مبلغ 6.9 مليون دولار في صورة أموال تم تتبعها ليتبين أنها تخص لي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشين جانج «الصين تعارض بشدة استشهاد الولايات المتحدة بقانون محلي لتفرض من جانب واحد عقوبات على شركات صينية أو أفراد صينيين. نعتقد أن ما فعلته الولايات المتحدة لن يساعد في حل القضية وسيضر بالتعاون الثنائي بشأن حظر الانتشار».

والإجراءات الأخيرة تفرض مزيدًا من القيود على قدرة «لي» على ممارسة نشاط تجاري في أنحاء العالم.