أخبار عاجلة

بان كي مون يشيد بجهود الإمارات في مواجهة تغير المناخ

بان كي مون يشيد بجهود الإمارات في مواجهة تغير المناخ بان كي مون يشيد بجهود الإمارات في مواجهة تغير المناخ

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، بالجهود التي تبذلها الإمارات في مواجهة تداعيات ظاهرة تغير المناخ.

جاء ذلك بمناسبة إعلان مشاركته في الاجتماع الوزاري رفيع المستوى للأمم المتحدة، بشأن تغير المناخ، الذي تنظمه أبوظبي يومي 4 و5 مايو المقبل، ويهدف هذا الاجتماع إلى تشجيع التعاون لتطبيق أفضل الحلول العملية التي يمكن أن تساعد على التصدي لظاهرة تغير المناخ، ويسهم كذلك في تشجيع طرح أفكار ومقترحات فعالة، خلال قمة القادة لتغير المناخ 2014 المزمع عقدها في نيويورك يوم 23 سبتمبر المقبل قبل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة: «تشكل قمة تغير المناخ فرصة جيدة لحشد الجهود الدولية وتوسيع نطاق الإجراءات الجادة والتي من شأنها الحد من مستوى الانبعاثات الكربونية وتأمين مستقبل مستدام، ويلعب اجتماع أبوظبي دوراً محورياً في تحفيز زعماء العالم على تعزيز الجهود وتوطيد أواصر التعاون، لمواجهة تحديات ظاهرة تغير المناخ».

وأضاف: «تقدم الإمارات نموذجاً رائداً من خلال جهودها الملموسة الرامية إلى بناء قائم على المعرفة يعتمد على مزيج متنوع من مصادر الطاقة.

وآمل من الدول الأخرى أن تحذو حذو دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن تدرك حجم الفرص الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، التي توفرها الطاقة المتجددة ودورها المهم في الحد من ظاهرة تغير المناخ التي تمثل التحدي الأبرز في وقتنا الحالي. وكلما تأخرنا، كان الثمن الذي سندفعه أكبر، في حين أن اتخاذ إجراءاتٍ ملموسة في أسرع وقت سيحقق الفائدة للجميع».

ويمثل الاجتماع رفيع المستوى في أبوظبي مناسبة مهمة لبناء الزخم وحشد الجهود اللازمة لـ «قمة القادة لتغير المناخ» التي ستعقد في نيويورك خلال سبتمبر المقبل، التي تهدف إلى دعم الجهود العالمية الهادفة إلى الحد من تداعيات ظاهرة تغير المناخ.

وتسعى القمة أيضاً إلى تشجيع الحكومات على أخذ خطوات جدية قبل انعقاد مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في باريس 2015، حيث سيتم خلاله اتخاذ قرارات عالمية ملزمة بشأن المناخ.

رائد حقيقي

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والمبعوث الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ: «يؤكد اجتماع أبوظبي الدور المهم الذي تلعبه الدولة كرائد حقيقي في قطاع الطاقة، وباعتبارها مزوداً موثوقاً للطاقة إلى الأسواق العالمية، تسعى دولة الإمارات لتوظيف خبرتها الكبيرة في القطاع لتسهم في تنويع مزيج الطاقة العالمي، بما في ذلك تنفيذ مشاريع وحلول الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة كونها إحدى الاستراتيجيات الرئيسة التي تساعد على الحد من ظاهرة تغير المناخ.

وتعد دولة الإمارات اليوم العضو الوحيد في منظمة «أوبك» الذي يُصدِّر الموارد الهيدروكربونية والطاقة المتجددة إلى الأسواق الدولية».

وسيركز اجتماع أبوظبي التحضيري رفيع المستوى على مجالات مهمة لبذل جهود ذات تأثير ملموس للحد من الانبعاثات الضارة.

مكانة عالمية

 

يعكس قرار تنظيم واستضافة الاجتماع رفيع المستوى للأمم المتحدة في أبوظبي، المكانة العالمية الرائدة التي وصلت إليها الإمارات في تشجيع صياغة السياسات العالمية الفعالة في مجال الطاقة وتغير المناخ، وأسهم الدور الفاعل لدولة الإمارات كونها مركزاً استراتيجياً للطاقة المتجددة، من خلال جهود ومشاريع مبادرة «مصدر»، في اختيار أبوظبي مقراً دائماً للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، أول منظمـة حكوميـة دوليـة متعددة الأطراف تتخذ من منطقة الشرق الأوسط مقراً لها.