«المرصد السوري»: «داعش» أعدمت 12 وصلبت 2 منهم في ساحة عامة بالرقة

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، أن تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» أو (داعش) أعدم 12 شخصاً في محافظة الرقة(شمال) المعقل الرئيس للتنظيم في سوريا، وتركت 2 منهم مصلوبين في إحدى الساحات العامة.

وقال المرصد إن «داعش» أعدمت، الثلاثاء، 7 رجال عند دوار «النعيم» في مدينة الرقة بتهمة «تفخيخ وتفجير سيارات تابعة لها»، بإطلاق النار عليهم، ومن ثم قامت بصلب 2 منهم في نفس الدوار.

ونقل المرصد عن نشطاء في المدينة، قولهم إن عناصر «داعش» قرروا ترك المصلوبين لمدة 3 أيام وذلك ليكونوا «عبرة للناس».

وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أن عناصر التنظيم أعدموا أيضاً 3 أشخاص يعتقد أنهم من مقاتلي لواء إسلامي، لم تسمّه، تدور بينه وبين «الدولة الإسلامية» اشتباكات بالقرب من بلدة عين عيسى في ريف محافظة الرقة.

بالتزامن مع ذلك، أكد المرصد أن عناصر «الدولة الإسلامية» أعدموا شخصين آخرين في بلدة سلّوك بريف الرقة بتهمة «استهداف التنظيم».

ولم يتسنّ الحصول على تعليق رسمي من تنظيم «داعش» بسبب السرية التي يتمتع بها، والقيود التي يفرضها على التعامل مع الإعلام.

ومنذ نهاية العام الماضي، شنّ الجيش الحر وحلفاؤه من قوات المعارضة السورية أبرزها «جبهة» و«الجبهة الإسلامية»، حملة عسكرية، مازالت مستمرة، ضد معاقل «داعش» في مناطق بشمال وشرق سوريا، كونهم يتهمون التنظيم بـ«تشويه صورة الثوار والتعامل مع النظام».

وأدى ذلك لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وطرد مقاتلي التنظيم من مناطق في محافظات اللاذقية وإدلب وحلب ودير الزور، في حين أن التنظيم مازال يحكم قبضته على الرقة ويتخذ منها معقلاً أساسياً لقواته بعد طرد مقاتلي المعارضة منها مؤخراً بعد أن سيطروا عليها قبل أكثر من عام ونصف.