أخبار عاجلة

«سيف عبدالله».. يظهر جاهزية الردع لقواتنا المسلحة

«سيف عبدالله».. يظهر جاهزية الردع لقواتنا المسلحة «سيف عبدالله».. يظهر جاهزية الردع لقواتنا المسلحة

    رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- أمس الثلاثاء اختتام مناورات "سيف عبدالله" التي تعد أضخم مناورة في تاريخ القوات المسلحة في حجمها وفي عدد المشاركين فيها وفي تنوع مناطق تنفيذها، والتي تنفذها القوات المسلحة في حفر الباطن بحضور الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، ونائب رئيس الوزراء وزير الدفاع الكويتي الشيخ خالد الصباح، وقائد الجيش الباكستاني الفريق أول رحيل شريف، ومعالي أمين عام وزارة الدفاع

القوات المشاركة تظهر كفاءتها العالية في التعامل مع مستجدات الحروب وتتصدى لتهديدات برية وبحرية وجوية في وقت واحد

بسلطنة عمان محمد الراسبي، كما حضر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص لسموه، وأمين عام مجلس التعاون الدكتور عبداللطيف الزياني، وعدد من السفراء وكبار المسؤولين والقيادات العسكرية من داخل المملكة وخارجها.

وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله مقر التمرين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان نائب وزير الدفاع ومعالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن حسين القبيل ومعالي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن عبدالرحمن البنيان وقادة أفرع القوات المسلحة.

(كلمة رئيس هيئة الأركان)

وأكد قائد القوات المشتركة رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول ركن حسين القبيل في كلمته خلال الحفل أن هذا التمرين هو لرفع مستوى التدريب واختبار مدى جاهزية قواتنا المسلحة لردع أي عدوان، وإعداد قواتنا المسلحة لحماية مقدساتنا ووحداتنا ومكاسبنا، مشدداً على أن المملكة لا تهدف من ورائها الاعتداء على أحد حيث إن هذا ليس من سياسة حكومتنا الرشيدة والتي لا تقبل ولا تساوم على أمنها وستقطع كل يد تمتد للإيذاء بها.

رئيس الأركان يؤكد أن المملكة لن تعتدي على أحد لكنها ستقطع كل يد «مؤذية»

وأشار القبيل الى مشاركة العديد من وحدات القوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي وقوة الصواريخ الإستراتيجية، بالإضافة الى وحدات من الحرس الوطني وعناصر من وزارة الداخلية.

(عرض عن التمرين)

بعد ذلك قدم اللواء الركن محمد الغامدي رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة عرضاً موجزاً لما سيتم خلال التمرين، مؤكداً أن هذا أكبر تمرين في تاريخ القوات المسلحة، حيث يبنى على فرضيات تنفذ في ثلاث مناطق.

(انطلاق المناورة)

عقب ذلك أعطى سمو ولي العهد إشارة بدء المناورة لتبدأ عدة فرضيات لحرب غير نظامية مع قوات افتراضية للعدو تخلل ذلك قصف بالنيران والصواريخ وإطلاق ذخيرة ومشاركة واسعة لمختلف وحدات وأسلحة القوات المسلحة وطائراتها وطائرات بدون طيار، تم خلالها إيقاف عمليات اختراق من قوات العدو وشن عمليات هجومية مضادة واشتباكات واسعة بين قواتنا وقوات العدو الافتراضية، شاركت فيها منظومة الطائرات والدبابات وطبقت خلالها عدة سيناريوهات لحرب شبه حقيقية نجحت فيها قواتنا المسلحة في التصدي للعدو وتطبيق خططها ومهامها بكفاءة عالية.

وطبقت خلال المناورة العديد من النظم العسكرية الحديثة ونظم الاستخبارات والاتصالات وأساليب إدارة المعارك، إثر ذلك أُعلن عن انتهاء التمرين في المناطق الثلاث بكل نجاح دون تسجيل أي إصابات في صفوف المشاركين.

المطير: الشعب يقف بكل مكوناته خلف قيادته وهو جيش الوطن الكبير

(العرض العسكري)

ثم انتقل سمو ولي العهد والضيوف الى ميدان العرض الإداري العسكري للقوات المسلحة بميدان العرض العسكري بمدينة الملك خالد العسكرية، حيث استقل سموه عربة مكشوفة واستعرض الوحدات المشاركة من القوات المسلحة، ثم ألقيت قصيدتان ألقاهما النقيب سلطان العتيبي والرائد مشعل الحارثي.

(كلمة قائد المنطقة الشمالية)

وألقى قائد المنطقة الشمالية اللواء الركن فهد المطير كلمة أكد فيها أن جميع مراحل المناورة نفذت بدون أي ، موضحاً أن هذه القوات ما هي إلا رأس حربة لجيش الوطن الكبير شعبكم الوفي.

وقال إن العالم كله يعلم علم اليقين بأن المملكة كانت ولا زالت وستظل دوماً درعاً حصيناً للإسلام والمسلمين وذائداً وبكل قوة عن حياض هذا الدين الحنيف.

وشدد المطير على أن تراب هذا الوطن سيظل بعون الله نقياً طيباً وطاهراً كما أراد له الله أن يكون ولن يمس شبراً واحداً منه بإذن الله، وأن هذا الشعب الوفي يقف وبكل مكوناته صفاً واحداً خلف قيادته الحكيمة مؤمنين بحكمتها وبقدرتها على السير به إلى المجد والعلا.

عقب ذلك أعطى الأمير سلمان بن عبدالعزيز شارة البدء لطابور العرض العسكري، وشاهد سموه والحضور عرضاً لوحدات المشاة المتحركة، تلاها استعراض للمعدات التي أظهرت قدرات فائقة التسليح للقوات البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي وقوة الصواريخ الإستراتيجية، كما شاهدوا العرض الكبير لكافة أفرع القوات المسلحة وعرضاً للمعدات العسكرية والصواريخ الإستراتيجية وعروضاً جوية ضخمة للطيران المشارك من القوات البرية والجوية والبحرية والخدمات الطبية ومختلف منظومات القوات المسلحة وأسلحتها الحديثة، واستعرض الطيران العمودي التابع للقوات البرية والجوية والبحرية والخدمات الطبية وأظهروا جاهزيتهم العالية في القيام بالمهام المطلوبة منهم. ثم بدئ العرض الجوي للطائرات الحربية بالقوات الجوية وفريق الصقور الخضر والإنزال المظلي لقوات المظليين والقوات الخاصة البرية والبحرية في تشكيلات أبرزت ما تتميز به القوات المسلحة من كفاءة قتالية عالية في تنفيذ مهامها بكل دقة وإتقان، واختتم العرض بالعرضة التي شارك فيها سمو ولي العهد في ميدان العرض.