أخبار عاجلة

الباحث العالمي روس داوسون يستشرف مستقبل الإعلام العربي

الباحث العالمي روس داوسون يستشرف مستقبل الإعلام العربي الباحث العالمي روس داوسون يستشرف مستقبل الإعلام العربي

تماشياً مع شعار منتدى الإعلام العربي في دورته الثالثة عشرة "مستقبل الإعلام يبدأ اليوم"، الذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحت شعار "المستقبل يبدأ اليوم"، وذلك يومي 20 و21 من مايو 2014، في مدينة جميرا، وتبحث الدورة الحالية في كيفية تخطي الواقع إلى آفاق المستقبل للتعرف على فرص التطوير التي يمكن أن تصبح من نصيب إعلامنا العربي، كشفت اللجنة التنظيمية للمنتدى عن تفاصيل جلسة تحت عنوان "مستقبل الإعلام العربي"، ينفرد فيها الباحث العالمي المتخصص في دراسات المستقبل روس داوسون، بتسليط الضوء على مراحل قادمة سيبدأ فيها إعلام العالم العربي بالتشكل بناء على التحول الحادث في الإعلام، وحسب مؤشرات خاصة.

ويستعرض داوسون حسب الدراسة التي أجراها خطا زمنيا لانقراض الصحف الورقية من العالم بالاعتماد على نتائج دقيقة حول القنوات والمنصات الإعلامية الجديدة، مثل الهواتف النقالة والكمبيوترات اللوحية والصحف الإلكترونية وخدمة البث التلفزيوني الرقمي باستخدام بروتوكول الإنترنت (IPTV) والتي ستحل تدريجياً محل مصادر الأخبار التقليدية، بالإضافة الى موضوع الإنتاج الإعلامي الذي سيتوزع بين العديد من العاملين من خارج الكوادر الإعلامية التقليدية، والعوائد المادية التي ستتنوع بسرعة أكثر، بسبب تحول قيمة الأخبار إلى ثمانية مجالات رئيسية وكيفية تأثير ذلك في الدول والشركات والأفراد حول العالم.

الباحث في سطور

يعرف روس داوسون عالمياً بوصفه أحد الباحثين الرواد في المستقبل، وهو الرئيس المؤسس لأربع شركات إعلامية رائدة في العالم من بينها خاصة لاستشراف المستقبل.

وهو أيضاً مؤلف لأكثر الكتب مبيعاً في العالم من ضمن مؤلفاته كتاب "ليفنج نتووركس" الذي توقع فيه قيام ثورة شبكات التواصل الاجتماعي، وكذلك كتاب "تريندس إن ذا ليفنج نتووركس"، الذي يعد أحد أفضل مدونات الأعمال لكبار رجال الأعمال في العالم.

وقد سبق أن ظهر داوسون في الكثير من وسائل الاعلام العالمية للحديث عن دراسة بحثية توقع فيها انقراض الصحافة الورقية في العالم العربي تدريجياً بدءاً من المملكة العربية بحلول العام 2034، بينما توقع أن تنقرض عالمياً في الولايات المتحدة أولاً ثم بريطانيا وأيسلندا بحلول 2019 .

ومن كندا والنرويج بحلول 2020، وفي موطنه أستراليا بحلول العام 2022. وبسبب الدعم الحكومي يرى داوسون أن الصحف الورقية ستستمر حتى 2029 في فرنسا، بينما ستبدأ بالاختفاء من ألمانيا بحلول 2030.