مطر الطاير: مستخدمو النقل الجماعي 20% في 2020

مطر الطاير: مستخدمو النقل الجماعي 20% في 2020 مطر الطاير: مستخدمو النقل الجماعي 20% في 2020

أكد مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، أن الهيئة تعمل على جعل النقل الجماعي الخيار المفضل لتنقل الناس في الإمارة، بغية زيادة نسبة مستخدمي النقل الجماعي من 6% عام 2006 إلى 20% في عام 2020، حيث بلغت النسبة في العام الماضي 13%، مشيراً إلى أن الهيئة نفذت في سبيل تحقيق غايتها العديد من المشاريع أهمها مشروع مترو دبي، الذي يعد أطول مشروع مترو في العالم، وتوفير أسطول حديث من حافلات المواصلات العامة بأفضل المواصفات العالمية، وتطوير منظومة وسائل النقل البحري، ومركبات الأجرة، وتنقل هذه المنظومة قرابة مليون و200 ألف راكب يومياً.

جاء ذلك خلال استقباله على هامش فعاليات مؤتمر ومعرض النقل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي تختتم أعماله اليوم، لينا شبيب وزيرة النقل في المملكة الأردنية الهاشمية، كما استقبل الدكتور عبدالعزيز العوهلي وكيل وزارة النقل لشؤون النقل في المملكة العربية وبحث خلال اللقاءين مجالات التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات في قطاع المواصلات والطرق.

ورحب الطاير في مستهل اللقاء بوزيرة النقل الأردنية، بحضور محمد عبيد الملا عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة العليا للمؤتمر، وعبد المحسن إبراهيم يونس المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية، وشكرها على حضورها ومشاركتها في حفل افتتاح المؤتمر، وأشاد بالعلاقات التاريخية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية، وتم خلال اللقاء بحث تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في مجال تصميم وتنفيذ وتشغيل وسائل النقل الجماعي.

لمحة موجزة

كما تطرق اللقاء إلى مشروع ترام دبي الذي تنفذه الهيئة حالياً، الذي يعد ثالث مشروع ترام في العالم يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضي على طول الخط، دون احتياجه لأسلاك هوائية، ويعد الأول في العالم الذي يستخدم تقنية البوابات الآلية لمنصة محطة الركاب المتزامنة مع نظام فتح وغلق أبواب القطار، مشيراً إلى أن المشروع يخدم منطقة حيوية تتميز بكثافة سكانية عالية، ويقصدها العديد من الزوار للاستمتاع بالمرافق والخدمات وتحديا في المارينا وجميرا بيتش رزيدنس.

من جانبها أعربت لينا شبيب عن سعادتها بتواجدها في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومشاركتها في مؤتمر ومعرض النقل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي اصبح حدثاً مهماً يترقبه جميع العاملين في مجال النقل والمواصلات للاطلاع على كل ما هو جديد في هذا القطاع الحيوي.

وأشادت وزيرة النقل الأردنية، بالمشاريع والأنظمة والبرامج، التي نفذتها هيئة الطرق والمواصلات، لتطوير البنية التحتية لشبكات الطرق والجسور، وتوفير نظام النقل الجماعي بجميع عناصره من قطارات وترامات وحافلات ووسائل نقل بحري، وتطوير أنظمة وتقنيات المرور اللازمة لتحقيق أفضل استغلال وأعلى كفاءة لنظام الطرق والنقل، وأعربت عن إعجابه الكبير بمترو دبي ومشروع ترام دبي وبالمبادرات التي نفذتها الهيئة للتقليل من اعتماد الجمهور شبه الكلي على المركبات الخاصة وزيادة اعتمادهم على وسائل وأساليب النقل الأخرى شاملة وسائل النقل الجماعي.

تعاون متبادل

كما استقبل مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة، الدكتور عبدالعزيز العوهلي وكيل وزارة النقل لشؤون النقل في المملكة العربية السعودية، بحضور محمد عبيد الملا عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة العليا لمؤتمر ومعرض النقل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2014.

وتم خلال اللقاء بحث مجالات التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات في قطاع المواصلات والطرق، كما تطرق اللقاء إلى المشاريع التي تنفذها الهيئة حالياً مثل مشروع ترام دبي والمعابر على خور دبي إلى جانب موضع الربط دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي بالسكك الحديدية.

وقال الطاير إن تركيز الدول على ضخ الاستثمارات في تطوير البنية التحتية للنقل الجماعي وتحديداً مشاريع القطارات بأنواعها المختلفة هو ضرورة حتمية باعتبارها الخيار المفضل والآمن لحركة تنقل السكان والبضائع.

من جانبه أعرب العوهلي عن إعجابه بالمشاريع التي نفذتها الهيئة لاسيما في مجال النقل الجماعي من خلال مترو دبي ومشروع ترام دبي وكذلك وسائل المواصلات العامة، كما أشاد بسرعة الهيئة في تنفيذ المشاريع في فترة زمنية قياسية.