أخبار عاجلة

سعيد الطاير: نطمح لجعل دبي الأذكى عالمياً

سعيد الطاير: نطمح لجعل دبي الأذكى عالمياً سعيد الطاير: نطمح لجعل دبي الأذكى عالمياً

قال سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إننا نطمح لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم؛ حيث تساهم الهيئة بمسيرة تحويل دبي إلى مدينة ذكية من خلال مبادرات ذكية جديدة تهدف لتحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي.

جاء ذلك في كلمة له خلال حفل استقبال الهيئة في مبناها المستدام في منطقة القوز، الدفعة الرابعة والأخيرة من برنامج إعداد القادة لحكومة ليبيا ضم أكثر من 90 ممثلا عن القطاعين العام والخاص، ضمن استراتيجيتها لنقل الخبرات وأفضل الممارسات العالمية في مجال التدريب والتأهيل والإدارة الحكومية إلى كافة الجهات الراغبة في الاستفادة من هذه الخبرات، محلياً وعالمياً.

وحضر الاستقبال وفد من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ضم كلا من عائشة سلطان الشامسي، مدير إدارة برامج التعليم التنفيذي بالإنابة، وكلثم الفلاسي، ضابط برامج التعليم التنفيذي، والدكتور باسم يونس، مدير إدارة الشراكات الاستراتيجي، والنواب التنفيذيين للرئيس في الهيئة، وعدد كبير من موظفي الهيئة.

وهدفت الزيارة للتعريف بما تقوم به الهيئة على المستوى الإستراتيجي في تطبيق أفضل الممارسات المتوفرة كمؤسسة مستدامة على مستوى عالمي.

وقدم سعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة في بداية الزيارة عرضاً تقديمياً عن الهيئة، وقال: "نعمل وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي- رعاه الله، حيث شكلت توجيهات قيادتنا الحكيمة نبراساً ننطلق منه بكل ثقة وبشكل متواصل ودؤوب لنصنع الأحداث، ونحقق الإنجازات".

المدينة الأذكى

وقال الطاير: "نطمح لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم؛ حيث تساهم الهيئة بمسيرة تحويل دبي إلى مدينة ذكية من خلال ثلاث مبادرات ذكية جديدة تهدف لتحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي.

هذه المبادرات الثلاث هي أولاً: ربط الطاقة الشمسية في المنازل والمباني، وذلك بتشجيع أصحاب المباني والمباني على تركيب الألواح الشمسية الضوئية لإنتاج الكهرباء حيث ستقوم الهيئة بربط هذه الألواح واستخدامها داخل المباني، وتحويل الفائض إلى شبكتها بغرض تشجيع استخدام الطاقة المتجددة.

أما المبادرة الثانية فهي التطبيقات الذكية من خلال عدادات وشبكات ذكية ، حيث ستتيح المبادرة التحول إلى أنظمة كهرباء ومياه أكثر ذكاء، واستخدام العدادات الذكية للحصول على خدمات إضافية لتعزيز السعادة والرخاء لجميع المواطنين والمقيمين وتعزيز استدامة الموارد على حد سواء. وتتمثل المبادرة الثالثة ببناء وتركيب محطات شحن للسيارات الكهربائية حيث سيتم تحديد البنية التحتية ومواقع هذه المحطات بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية.

وتضع هذه المبادرات دبي في موضع الصدارة باعتبارها الأولى من نوعها في المنطقة كما تعزز من دورها في استدامة الطاقة". نواصل تشجيع أصحاب المنازل والمباني على تركيب لوحات كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية".

عرض مرئي

وقد شملت الجولة عرضاً مرئياً عن إنجازات الهيئة، وعروضاً تقديمية شملت دور القادة في تخطيط وتنفيذ الرؤية الاستراتيجية قدمها المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس-قطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال، فيما تحدث الدكتور يوسف ابراهيم الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس-قطاع دعم الأعمال والموارد البشرية عن دور القيادة في تعزيز ثقافة التميز المؤسسي، وتحدث المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس -قطاع الإنتاج حول دور القيادة ومشاركتها الشخصية في إدارة وتطوير العمليات، فيما تناولت مريم المطيوعي، نائب الرئيس لقطاع الموارد البشرية دور القيادة في تطوير الكوادر وإعداد قادة الصف الثاني.

ثم تحدث منصور بهروزيان، مدير أول-المالية عن دور القادة في ضمان إدارة مالية متميزة، وتناول المهندس يوسف جبريل، النائب التنفيذي للرئيس - قطاع تخطيط الكهرباء والمياه في هيئة كهرباء موضوع دور القيادة في عملية التخطيط الفني، فيما تحدث المهندس عبدالله الهاجري النائب التنفيذي للرئيس قطاع خدمات المتعاملين، حول دور القيادة في تحسين وتطوير خدمات المتعاملين، وشرح المهندس سعيد الجلاف، نائب الرئيس ومشاريع النقل للتحدث حول دور القيادة في متابعة إدارة المشاريع.

وفي ختام الزيارة شكر الوفد الزائر العضو المنتدب على حسن الاستقبال واطلاعه عن قرب على عمل الهيئة ومشاريعها، وأعرب عن مدى استفادته من المواد التي قام فريق العمل في الهيئة بعرضها عليهم، كما قدم وفد من كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية درعاً تكريمية لسعيد محمد الطاير، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة.

استراتيجية متكاملة

 

قال سعيد الطاير: " نركز في هيئة كهرباء ومياه دبي على تحقيق استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 التي ترمي إلى خفض استهلاك الكهرباء والمياه بنسبة 30% بحلول عام 2030، إضافة إلى تنويع مصادر الطاقة ليتألف من الغاز الطبيعي بنسبة 71%، والطاقة النووية بنسبة 12%، والفحم النظيف بنسبة 12%، والطاقة الشمسية بنسبة 5%. من جهة أخرى، تستثمر هيئة كهرباء ومياه دبي في مشاريع كفاءة الطاقة تماشياً مع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 التي تهدف إلى خفض الاستهلاك بنسبة 30% بحلول عام