أخبار عاجلة

محمد بن زايد يشهد ختام تمرين «سيف عبدالله»

محمد بن زايد يشهد ختام تمرين «سيف عبدالله» محمد بن زايد يشهد ختام تمرين «سيف عبدالله»

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى جانب الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية ، والملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، والشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي، ختام تمرين «سيف عبدالله» الذي نفذته القوات المسلحة في المملكة العربية السعودية.

كما شهد ختام التمرين سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، ومحمد أحمد البواردي وكيل وزارة الدفاع، واللواء الركن عيسى سيف محمد المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن جمعة أحمد البواردي قائد القوات البرية، واللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي قائد القوات الجوية والدفاع الجوي، وعلي محمد بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، ومحمد سعيد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية.

موقع التمرين

وكان سمو ولي عهد ابوظبي والحضور قد وصلوا الى موقع التمرين حيث كان في استقبالهم الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بالمملكة، والأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية، والأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع السعودي، والفريق أول ركن حسين بن عبدالله القبيل رئيس هيئة الأركان العامة السعودية، والفريق ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان نائب رئيس هيئة الأركان العامة السعودية، وقادة أفرع القوات المسلحة السعودية.

واستهل ختام التمرين بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى رئيس هيئة الأركان العامة السعودية كلمة أوضح فيها أن هذا التمرين الذي ينفذ على مستوى القوات المسلحة، بالإضافة إلى مشاركة وحدات من وزارة الحرس الوطني، وعناصر من وزارة الداخلية، في كل من المنطقة الشرقية، والمنطقة الجنوبية، والمنطقة الشمالية، في آن واحد يهدف إلى رفع مستوى التدريب واختبار مدى جاهزية القوات المسلحة السعودية، لردع أي عدوان يقع على أي من تلك الاتجاهات.

إعداد

وأضاف «إننا في هذا التمرين نعد قواتنا المسلحة لحماية مقدساتنا ووحداتنا ومكاسبنا، ولا نهدف من ورائه الاعتداء على أحد»، ثم قدم اللواء ركن محمد بن عبدالخالق الغامدي رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة إيجازًا عن التمرين ، بعدها أطلق سمو ولي العهد السعودي شارة بدء التمرين.

ويقام التمرين لأول مرة على ثلاثة مسارح عمليات مختلفة التضاريس ودرجة الحرارة وطبيعة الأرض، حيث أقيمت على ميادين القيادات العسكرية الشمالية والشرقية والجنوبية في المملكة، وتدار عملياتها من مركز عمليات واحد بالرياض.

مشاركون

وشارك في التمرين الذي حضره أيضا محمد بن ناصر الراسبي أمين عام وزارة الدفاع بسلطنة عمان والمشير خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين والفريق أول رحيل شريف قائد الجيش الباكستاني عدد كبير من الطائرات والسفن والمروحيات والمعدات الأرضية بمختلف أنواعها والمركبات القتالية والدبابات ومنظومات الصواريخ المضادة للطائرات.

وتم التركيز خلال التمرين على تطوير القدرة الدفاعية ورفع الكفاءة القتالية للضباط وضباط الصف في القوات المسلحة السعودية وجميع وحدات المناورة وإسناد القتال من خلال التركيز على التدريب النوعي للتعامل مع كل التهديدات وعمليات إدارة الأزمات.

ويعد هذا التمرين الأكبر حجماً في تاريخ القوات المسلحة السعودية الذي أتاح الفرصة لمختلف صنوف الأسلحة البرية والجوية والبحرية وأسلحة الدفاع الجوي أن تشارك في تمرين واحد ينفذ على عدة مراحل تكتيكية.وفي ختام التمرين قام سمو ولي العهد السعودي بوداع سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والوفد المرافق وضيوف ختام التمرين.