أخبار عاجلة

الزند: نجد أحكام بالإدانة و أخرى بالبراءة ولكننا نركز علي أحكام الإدانة فقط

الزند: نجد أحكام بالإدانة و أخرى بالبراءة ولكننا نركز علي أحكام الإدانة فقط الزند: نجد أحكام بالإدانة و أخرى بالبراءة ولكننا نركز علي أحكام الإدانة فقط

المستشار أحمد الزند

قال المستشار أحمد الزند، إن مجلس إدارة نادي القضاة، قرر عقد موتمر لتوضيح بعض الأمور التى أحدثت لبس لدي المواطنين بعد صدور الأحكام الاخيرة، كما أن هناك جدل دائر من الأحكام القضائية الأخيرة، ونحن هنا لاندافع عن حكم قضائي، أو ندافع عن قاضى، ولا نناقش الأحكام والقضاة، لا يدافع عنهم اإا شعبهم وربهم .
> وأضاف الزند فى مؤتمر صحفى لنادى القضاة: أننا رأينا أن المسائل خرجت عن الإطار والمجني علية من هذة الحالة هو الشعب المصري وتلاحظ لنا عدة ملاحظات وهي، هناك انتقائية ظالمة في التعامل مع الأحكام جعلت هناك تصور خاطي بأن المحاكم المصرية لم تقضي بالأمانة، ولبعض يوحي ان القضاة موقف معين ضد جماعة معينةأ وهذا الطرح كاذب ومضللأ فالقضاء لا يعرف احزاب او جماعات.

وطالب الزند، أن يقلل الشعب من قلقة الذي وصفة بالمشروع، وأن يترك القضاء يعمل قائلا “لكل قضية ظروفها وكما يوجد أحكام بالإدانة توجد أحكام بالبراءة لكن التركيز علي أحكام الإدانة فقط دون أحكام البراءة ولا نركز عليها.

وتابع الزند:  سنتحدث عن حكم مطاي وبها 545 متهم التي أعطوها للغربأ لتحارب بها والمتهمون من بينهم 17 قضي ببراتهم والباقي 527، أحيلت أوراقهم للمفتي، والحكم الصادر ضد معظمهم غيابي، وجاء رأي المفتي بإعدم 69،غير أن المحكمة قضت بإعدام 36 ومن بينهم احكام غيابية، والباقي حكم عليهم بالسجن، والأحكام الغيابية فور القبض علي المتهم تسقط وتعتبر كان لم تكن وتعاد محاكمة المتهمين مرة أخري امام دائرة جديدة.

وأكد الزند، على أن الأحكام  التى تصدر علي بعض المتهمين ستقط بمجرد القبض عليهم، والقانون يكفل ضمانات للحضوري، لم ننظر للتهم في هذه القضية وهي ىالتجمهر وسرقة سيارة قطار، لإستخدامها في إلقاء الملوتوف علي قسم الشرطة وقتل عقيد شرطى، وإصابة ملازم وأمين شرطة، وإطلاق النار، وتخريب وحرق قسم وسيارات الشرطة، وسرقة سلاح وحيازة أسلحة وقنابل ومولوتوف وحرق كنائس وترويع وخطف مسحيين.
> وعن قضية “العدوى”، قال الزند، أن القضية بها 683 متهم أحيلو للمفتي من بينهم 803 متهم غيابي يعتبر الحكم كان لم يكن فور القبض عليهم.

 

أونا