أخبار عاجلة

ناشطة عمالية: إغلاق أكثر من 4000 مصنع لغياب قانون يجرم تشريد العمالة‎

ناشطة عمالية: إغلاق أكثر من 4000 مصنع لغياب قانون يجرم تشريد العمالة‎ ناشطة عمالية: إغلاق أكثر من 4000 مصنع لغياب قانون يجرم تشريد العمالة‎

الناشطة فاطمة رمضان

قالت فاطمة رمضان ، الناشطة العمالية ، إن الميادين نادت  بمطالب العيش و الحرية و العدالة الاجتماعية ، وذلك بالاشتراك مع العمال و الفلاحين ، و جميع طوائف الشعب.

ومن جانبها  أكدت أنَّ  قانون العمل  معيوب ، و لكن العمال لم يتحركون إلا في حالة تعرضهم للإيذاء جراء  هذا القانون ، و لذلك فإنَّ تلك الحمله تهدف لانشاء قانون عاجل للعمل.

أضافت “فاطمة” ،  ان القانون بعد أنَّ كان يطبق بقمعية على العمال بدأ العمال يتحركون في الاعتراض على القانون، و ظن لنا جميعا ان بعد تولي كمال ابو عيطة فسوف يسعي في تعديل قانون العمل و لكن بعدما قام كمال ابو عيطة بطرح قانون ، و قرأناه بالسابق اكتشتفنا أنه أسوء من القانون السابق.

وذكرت أن هناك أكثر من 4000 مصنع مغلق و ذلك لعدم وجود في القانون ما يدين باغلاق المصنع و لم يتعرض المتسببين في اغلاق المصنع للمساءلة القانونية، و العمال يلجأون للاضراب بسبب قيام باغلاق كافة الطرق التي تؤدي للوصول لحلول و القانون لا يوجد به ما يقنن اجبار صاحب العمل بالتفاوض مع العمال المضروبين ، ولكن لاصحاب العمل الحق فقط في فصل العمال و لم يكن هناك ما يقوم بمحاسبتهم.

و قالت “رمضان” ، إنه  يجب علينا وضع البديل من قوانين للعمل ; لأنَّه ليس منطقيا الاعتراض على القوانين الحالية بدون طرح القوانين البديلة التي تعمل على حفظ حقوق العامل، حتى يحصل على مرتبات تحفظ كرامته و حقوقه بدلا من حصوله فقط على 500 جنيه.

(المراسل|شمس الدين مرتضي)

 

أونا