وقفة احتجاجية لعمال موانيء دبي لرفض قوات التأمين السماح بدخول ميناء العين السخنه

وقفة احتجاجية لعمال موانيء دبي لرفض قوات التأمين السماح بدخول ميناء العين السخنه وقفة احتجاجية لعمال موانيء دبي لرفض قوات التأمين السماح بدخول ميناء العين السخنه

نظم قرابة 150 عاملا ،بشركة موانى دبى وقفة احتجاجية امام بوابة ميناء العين السخنه ،اعتراضا على قيام قوات التامين بمنعهم من الدخول فى غير ورديات عملهم للتضامن مع زملائهم من عمال الخدمات.

كان عمال الخدمات ،قد بدأوا اعتصامهم واضرابهم عن العمل فى الميناء صباح الاحد الماضى، احتجاجا على نقل تبيعتهم من هيئة موانى البحر الاحمر الى شركة خدمات جديده لا توفر لهم اى امتيازات مادية او معنوية مقارنه بما كانوا يحصلون عليه من شركة بلاتنيوم قبل انضمامهم للهيئة بصفه مؤقته.

وقال عمال موانى دبى ان قوات تامين الميناء اطلقت على زملائهم فجر اليوم قنابل غاز مسيله للدموع، لتنهى وقفتهم على رصيف الميناء التى حالت دون مغادرة سفينتين تجاريتين.

واشار العمال الى ان القوات ترفض السماح لهم بالدخول بدعوى ان العمل متوقف بالميناء ،وان الأرصفة لا تشهد تواجد اى سفن تجارية فضلا عن توقف حركة نقل الحاويات بين ساحات الميناء.

ومن جانبة ،اوضح مصدر أمنى ان السفينتين كانتا قد انتهيتا من إنزال الحاويات المورده لمصر عبر الميناء، وكان من المفترض ان تغادرا ظهر امس، إلا ان العمال تجمهروا على الرصيف ورفضوا اغلاق عنابر السفينتين وفك شيماتها للمغادره، وان احد القيادات الامنية تحدث معهم وطالبهم بالعدول عن ذلك والسماح للسفينتين بالمغادر وتوجيه اكثر من تحذير لهم لكنهم اصروا على رايهم ولم يغيروا موقفهم.

وكشف مصدر ملاحى الى انه فى حال حجز سفينه تجارية ومنعها الخروج من الميناء بعد انتهاء تفريغ الحاويات المقرره، فانه يحق للربان انزال علم الدولة التابعة لها السفينه ورفع ” العلم الاحمر” وهو ما يمثل اشارة استغاثة فى العرف الدولى، ويؤثر على وضع الميناء والخطوط الملاحية المالكه للسفن  المتردده عليه.

أونا