أخبار عاجلة

"الإقليمى للدراسات الاستراتيجية" يناقش غدا موقف الرأى العام الأمريكى بعد قرار تسليم "الأباتشى" لمصر

"الإقليمى للدراسات الاستراتيجية" يناقش غدا موقف الرأى العام الأمريكى بعد قرار تسليم "الأباتشى" لمصر "الإقليمى للدراسات الاستراتيجية" يناقش غدا موقف الرأى العام الأمريكى بعد قرار تسليم "الأباتشى" لمصر

ينظم المركز الإقليمى للدراسات الاستراتيجية بالقاهرة غدا الأربعاء ندوة لمناقشة التطورات الأخيرة الحادثة فى العلاقات المصرية الأمريكية، وخاصة بعد فترة من التوتر شهدها البلدان ثم إعلان واشنطن تسليم 11 مروحية هليكوبتر هجومية من طراز أباتشى لتعزيز جهودها فى مكافحة الإرهاب، وضبط الأوضاع الأمنية فى سيناء، وإخطار وزارة الخارجية الأمريكية الكونجرس بأن مصر مؤهلة لتلقى جانب من المساعدات العسكرية اللازمة لجهود مكافحة الإرهاب.

وقال حسام إبراهيم، مقرر حلقة النقاش ورئيس برنامج الدراسات الأمريكية، إنه رغم التغيير الجزئى الحادث فى الموقف الأمريكى الرسمى تجاه مصر لم يحدث تغيير يذكر فى موقف وسائل الإعلام ومراكز الفكر الأمريكية والمنظمات الحقوقية الليبرالية الأمريكية، والذى يسير فى اتجاهين متلازمين، الأول التركيز على الجوانب السلبية فى تطور العملية السياسية فى الداخل المصرى، خاصة أوضاع حقوق الإنسان والحريات، والثانى انتقاد سياسات الإدارة الأمريكية، لافتا إلى الجهود التى تبذلها والقوى السياسية المصرية فى الانخراط فى التواصل والحوار مع دوائر الإعلام ومراكز الفكر الليبرالية الأمريكية، لكن حجم التأثير على مواقفها محدود.

وأضاف حسام إبراهيم: لذلك يطرح برنامج الدراسات الأمريكية بالمركز فى الندوة التى تعقد تحت عنوان "تحجيم الضرر.. العلاقات الأمريكية المصرية، ودور الإعلام ومراكز الفكر الأمريكية فى التأثير عليها" عددا من التساؤلات عن أسباب ودوافع التغيير الجزئى الذى حدث فى موقف الإدارة الأمريكية تجاه مصر، ومستقبل العلاقات بين واشنطن والقاهرة فى السنوات الخمس القادمة، واتجاهات وسائل الإعلام ومراكز الفكر الأمريكية فى التعامل مع القضايا المصرية، وحجم تأثير هذه التوجهات على الموقف الرسمى للإدارة والكونجرس، وحدود التأثير المتبادل بين الطرفين، وغيرها من التساؤلات.

ويجيب عن تلك التساؤلات عدد من المختصين فى الشأن المصرى الأمريكى، منهم السفير عبد الرؤوف الريدى، الرئيس الفخرى للمجلس المصرى للشئون الخارجية، والسفير سامح شكرى، سفير مصر السابق فى الولايات المتحدة الأمريكية، ومحمد المنشاوى، مدير وحدة الدراسات الإقليمية بمعهد دراسات الشرق الأوسط بواشنطن.

smsinnerpage.jpg

stripnews2013.png

مصر 365